دوج كوين تحقق 40 مليار دولار من القيمة السوقية مع أنها لا تزال مجرد نكتة

طوال سنوات ماضية، لطالما كانت عملة “دوج كوين” (DogeCoin) معروفة بكونها مجرد نكتة في عالم العملات الرقمية، حيث أنها لم تصدر لتكون طريقة جديدة للتعامل المالي ولم تقدم ميزات جديدة تجعلها أفضل من سواها، بل كانت الغاية منها السخرية من العدد الهائل والمستمر بالتزايد للعملات الرقمية التي لا تقدم أي جديد وتستنسخ ما هو موجود ومكرر سابقاً فقط، وحتى شعار العملة لم يكن سوى صورة مضحكة شهيرة على الإنترنت باسم “Doge” كتحريف لكلمة Dog الإنجليزية التي تعني كلب.

 

الأمور تغيرت سابقاً في عام 2017 عندما قادت فقاعة العملات الرقمية إلى نمو قيمة العملة بشكل كبير لفترة وجيزة، لكن باستثناء ذلك بقيت العملة بقيمة صغيرة جداً وشبه معدومة حتى مؤخراً، لكن مجموعة تغريدات من الملياردير إيلون ماسك، وإقبالاً متزايداً من مستخدمي الإنترنت على شرائها قاد العملة للنمو بشكل هائل ورفع من قيمتها السوقية لتتحول من نكتة إلى 7 مليارات دولار من القيمة السوقية، والآن يبدو أن موجة إقبال جديدة من المشترين قد قادت العملة إلى أعلى قيمها حتى الآن.

 

عند كتابة هذه الأسطر تقدر قيمة كل عملة دوج كوين بحوالي 0.307 دولار أمريكي، وهي قيمة صغيرة نسبية بالطبع، لكنها أكبر بأكثر من 140 مرة من قيمة العملة في نفس هذا الوقت من العام الماضي، أي أن العملة قد تضاعفت بشدة خلال هذه المدة وكسرت مؤخراً حاجز 40 مليار دولار أمريكي من القيمة السوقية لتكون بذلك ضمن ترتيب أكبر 10 عملات رقمية في العالم.

 


مواضيع قد تهمك:


 

حالياً يبدو الصعود الجنوني الجديد لسعر العملة ناتجاً عن تغيير بسيط في مجموعة WallStreetBets على موقع Reddit، والتي كانت قد تسببت بانتفاخ أسعار أسهم شركة GameStop مؤخراً وفوضى البورصة التي تبعت ذلك. حيث كانت المجموعة تحظر الحديث عن تداول العملات الرقمية بشكل شبه كامل، لكن الأمر تغير مؤخراً مما جعل العملة النكتة تصبح موضوعاً مسلياً للحديث عنه وعرفت الكثير من المستثمرين الجدد على العملة مما زاد الطلب عليها ورفع من سعرها.