دور النساء في رياضات السيارات و التكنولوجيا

أثناء تواجدنا في قمّة Acronis CyberFit بإمارة أبوظبي، عقدنا لقائين مع اثنتين من العاملات في رياضات السباقات، وخاصةً رياضة الفورمولا وان، حيث استطاع الزميل يزن نوفل أن يتناقش مع سوزي وولف مديرة فريق Venturi Racing، وأسيل الحمد مُمثلة عن رياضة السيارات في المملكة العربية السعودية، حول دور النساء في رياضات السيارات عمومًا، وسباقات السيارات على وجه الخصوص.

 

في البداية، تحدثّت السيدة سوزي عن التنافس بين الرجال والنساء في نفس حلبة السباق، وأشارت إلى عدم وجود أي قواعد في رياضات السيارات تقول بأنّ الرجال لا يمكنهم التنافس ضد النساء، وربما المشكلة حاليًا هي عدم وجود عدد كافي من النساء في الرياضة، لكن من حيث المواهب والتنظيم ليس هناك ما يمنع تنافس النساء ضد الرجال في رياضات السيارات.

 

 

رسالة للنساء في رياضات السيارات

 

نوّهت السيدة سوزي إلى وجود العديد من سائقات السباقات اللاتي حققن نجاحات كبيرة في رياضات السيارات، مثل جيمي تشادويك عالميًا، وريما الجفالي من المملكة العربية السعودية التي تُشارك حاليًا في فورمولا 4 في المملكة المتحدة، كل هذا النجاح يُلهم المزيد من النساء للمشاركة.

 

ووجّهت سوزي رسالة لأي فتاة أو امرأة مهتمة برياضات السباقات مفادها المشاركة والبدء، سواء عبر حلبة السيارات المحلية، أو حتى حلبة سباق، ويُمكن المشاركة في الرياضة بأكثر من طريقة وليس عن طريق القيادة فحسب.

 

فهناك العديد من الوظائف الأخرى داخل رياضات السيارات، مثل الهندسة، والميكانيك، والصحافة، والإعلام، هناك العديد من الفُرص والأمر يدور حول المشاركة.

 

التحديات التي تواجه المرأة في رياضات السيارات

 

تعتقد سوزي أنّ التنافس الشديد في رياضة السيارات هو التحدي الأكبر بالنسبة للنساء، فيجب أن تكون الموهبة حاضرة، وكذلك يجب الفوز لإحراز تقدّم في المسيرة.

 

لكن هذه التحديات متماثلة سواء كان السائق ذكر أو كانت أنثى، وأشارت سوزي إلى أنّ العاملين في رياضات السباقات يرتدون خوذة الحماية، وبالتالي فإنّ الجنس ليس له علاقة لأنّ لا أحد يُمكنه معرفة نوعك، لذا فإنّ الصعوبة الأكبر تكمن في التنافسية الشديدة.

 

أمّا السيدة أسيل الحمَد، فقد تحدثت عن بداياتها في رياضة السيارات، وكيف أنّ شغفها وحبها للسيارات هو ما دفعها لمتابعة هذه الرياضة، ثم بدأ اهتمامها يزيد بالتزامن مع معرفتها بالتفاصيل الدقيقة للرياضة وأنّها ليست متعلقة بالحظ والسرعة فقط، بل هناك عمل جماعي واستراتيجية للفوز.

 

بعد ذلك، دخلت أسيل في مرحلة الاختبار عبر أول دورة تدريبية في إيطاليا لمعرفة كيفية قيادة السيارات الرياضية، وتدرّج الأمر حتى وصلت إلى قيادة سيارة فورمولا وان.

 

دخول النساء إلى رياضات السيارات

 

كما أشارت سوزي وولف إلى ضرورة مشاركة النساء في رياضات السيارات، تؤكد أسيل على ضرورة تمهيد الطريق للفتيات للدخول في الرياضة، وذكرت أن دورها كعضو في لجنة الرياضة النسائية ومجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات يدفعها إلى تذليل الصعاب والمعوقات التي تقف أمام أي فتاة ترغب في دخول رياضة السيارات.

قد يعجبك ايضا