ربما حان الوقت لنودع تطبيق سكايب من مايكروسوفت ويندوز 11

 قبل خمس سنوات، كان تطبيق سكايب هو عملاق تطبيقات الفيديو عبر الإنترنت. ثم حولته مايكروسوفت إلى “تطبيق Inbox” الخاص بنظام ويندوز 10 الذي تم تضمينه عند تثبيت ويندوز وتم إطلاقه عند بدء تشغيله افتراضيًا. واشترت مايكروسوفت سكايب قبل 10 سنوات مقابل 8.5 مليار دولار. في ذلك الوقت، كانت هذه أكبر عملية استحواذ لعملاق التكنولوجيا مايكروسوفت على الإطلاق، وكانت هناك تساؤلات حول ما إذا كانت الشركة تدفع أكثر من اللازم. لكن في الحقيقة أن مايكروسوفت كانت تشتري تطبيقًا تم تنزيله مليار مرة ولديه مئات الملايين من المستخدمين.

 

 

وخلال ذاك الوقت، وبالتحديد في 2017 كانت مايكروسوفت تقوم بالتحضير لتطبيق مايكروسوفت تيمز والذي يبدو أنه أصبح التطبيق المفضل لديها. خصوصًا بعد ما شهد العالم عامًا من الوباء تخلله اعتماد كبير على التواصل من خلال الفيديو، واستخدام مضاعف لأجهزة الحاسوب والتطبيقات المساعدة لإتمام الاجتماعات عن بعد وأكثر من أي وقت مضى. وفي فترة الوباء انتشر ايضًا تطبيق زووم  بشكل كبير في ليلة وضحاها، لكن مايكروسوفت تيمز كان قادرًا على منافسة زووم، بينما أخذت شعبية سكايب تتقلص بشكل ملحوظ.

 


قد يهمك أيضًا:

سكايب يُطلق ميزة جديدة لبدء المكالمات دون تحميل التطبيق

مايكروسوفت: الاستماع إلى تسجيلات كورتانا وسكايب مستمر

سكايب تضيف ميزة التشفير الكامل لمحادثاتها


 

أنجيلا أشيندين، محللة في  CCS Insight قد قالت: مع ارتفاع نسبة اعتماد الأغلبية على تطبيق تيمز في العام الماضي، تم حسم مكانة سكايب باعتباره تقنية قديمة لشركة مايكروسوفت “. وأضافت أنه مع هذا النجاح غير المتوقع، كان من “الحتمي” أن يكون تيمز هو التطبيق الذي يمثل ويندوز 11 في عالم الفيديو. في سبتمبر الماضي، أعلن موقع لينكد ان المملوك لشركة مايكروسوفت أنه سيضيف اجتماعات الفيديو إلى نافذة الدردشة الخاصة به باستخدام تيمز، بالإضافة إلى زووم  تطبيقات أخرى كخيارات إضافية بدلًا عن سكايب.

 

 

وقال جيم جاينور، كبير المسؤولين التنفيذيين في مايكروسوفت لشبكة CNBC: ” ما حدث الآن كان التحول المتوقع لسكايب. ونتج عن الظروف الراهنة لأي منتج متخصص بالاتصالات عبر الإنترنت. إذا كنت لا تستطيع أن تجعل منتجك ينمو بشكل صحيح وملحوظ، ويزدهر في هذا الوقت بالذات، فعليك أن تنسى الأمر، لقد فات الأوان الآن “.