SpaceX ستدخل عالم الطّيران المعتاد أيضاً

عبر السنوات الماضية سارت شركة SpaceX على درب من النجاحات في الواقع، حيث نجحت الشركة بإطلاق مئات الأقمار الصناعية إلى المدار وبجعل صواريخها قابلة لإعادة الاستخدام حقاً وحتى أنها أوصلت رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية وحصلت على تعاقد من وكالة الفضاء الأمريكية لتطوير مركبة الهبوط البشري القادم على القمر. لكن الآن يبدو أن لدى الشركة هدفاً آخر مثيراً للاهتمام: رحلات فضائية لكن أرضية.

 

بدلاً من الطيران المعتاد الذي يحلق على ارتفاع 10 حتى 12 كيلومتر عادة، فمخطط شركة SpaceX هو استخدام مركبات Starship للصعود حتى مدار الأرض والطيران هناك إلى الهدف بسرعة كبيرة. حيث يمكن لهذه الطريقة من الطيران أن توصل المركبة إلى أي نقطة في العالم في أقل من ساعة، لكن بالطبع هناك تحديات كبرى أمام هذا الأمر وعلى رأسها التكلفة الهائلة لهكذا فكرة.

 

من حيث المبدأ ستعتمد طريقة إيصال المسافرين هذه على نفس المبدأ الخاص بالصواريخ العابرة للقارات، حيث تصعد الصواريخ إلى الفضاء حيث مقاومة الهواء شبه معدومة لتكتسب سرعة هائلة وتتمكن من إصابة أية نقطة على سطح الأرض خلال وقت قصير جداً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

تم كشف مخططات الشركة نتيجة وثيقة تم تقديمها إلى وكالة الاتصالات الفدرالية الأمريكية، والتي تتحدث عن طيران المركبة من مقر الإطلاق المعتاد في ولاية تكساس الأمريكية ودورانها حول العالم قبل الهبوط أخيراً قرب هاواي في المحيط الهادئ. ومع أن الوثيقة لا تمتك تاريخاً محدداً، فقد كانت إشارات إيلون ماسك السابقة تتحدث عن إطلاق قبل نهاية عام 2021 لكن كتجربة اختبارية فقط بطبيعة الحال.

 

عموماً وعلى الرغم من أن فكرة الوصول إلى أي مكان في العالم بأقل من ساعة مثيرة للإعجاب دون شك، فهي بعيدة جداً عن أن تكون عملية، فالعملية معقدة للغاية لوجستياً والتجهيز الطويل لها يزيل أية فائدة وقتية قد تحققها، كما أن السعر الخيالي لهذا النوع من الرحلات سيلغي سوقها التجاري لأي غاية باستثناء السياحة الفضائية ربما بشكل مشابه أو أفضل حتى مما تعمل عليه كل من شركة Blue Origin وVirgin Galactic.