رحلة الفضاء السياحية من SpaceX تجمع مئات الملايين للأطفال المصابين بالسرطان

قبل أيام انضمت شركة SpaceX إلى النادي الحصري للشركات التي أرسلت رحلات سياحية إلى الفضاء لتكون العضو الثالث ضمنه. لكن وبينما كانت أول رحلتين محط العديد من الانتقادات لأنهما حملا المؤسسين الأثرياء دون أي غرض حقيقي، كانت رحلة SpaceX مختلفة. حيث كانت رحلة أطول دامت 3 أيام في المدار وتضمنت تجارب علمية أيضاً. لكن وبشكل أساسي كانت الناحية الخيرية هي الاختلاف الأساسي.

 

كان واحد من أهداف الرحلة الأساسية هو الترويج لحملة جمع تبرعات لتمويل الأبحاث الخاصة بمرض السرطان لدى الأطفال. حيث قال الملياردير Jared Isaacman الذي مول الرحلة جزئياً أن الهدف هو جمع 200 مليون دولار لمستشفى Saint Jude. والآن يبدو أن الحملة الكبرى قد نجحت وبشدة مع مشاركة كبيرة من مؤسس شركة SpaceX وأحد الأثرى في العالم: إيلون ماسك. حيث كانت الحملة قد جمعت 160 مليون دولار تقريباً من التبرعات. لكن تبع ذلك كشف إيلون ماسك أنه سيضيف 50 مليون دولار إضافية من التبرعات في وقت عودة الرحلة إلى الأرض يوم أمس.

 

يذكر أن الحملة المخصصة لجمع التبرعات مستمرة حالياً ومن المتوقع أن تجمع عشرات الملايين الإضافية أيضاً. حيث هناك مخطط لبيع العديد من التذكارات والأدوات التي ساعدت أو كانت محمولة ضمن الرحلة إلى المدار. وستتضمن قائمة الأمور المعروضة للبيع آلات موسيقية ولوحات فنية والعديد من الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT).

 


مواضيع قد تهمك:


 

في حال لم تكن قد تابعت أخبار الرحلة الأخيرة التي حملت اسم Inspiration 4، فقد انطلقت قبل أيام لتعود إلى الأرض صباح أمس الباكر. وحملت الرحلة على متنها 4 رواد فضاء تدربوا طوال 5 أشهر مضت ليصبحوا جاهزين للتعامل مع متطلبات الرحلة. وبالمقارنة مع رحلات كل من Virgin Galactic وBlue Origin كانت هذه الرحلة إلى الفضاء دون شك. حيث وصلت الرحلة إلى المدار واستمرت طوال 72 ساعة (3 أيام). فيما لم تدم الرحلتان السابقتان سوى دقائق فقط تضمنت تجاوز حافة الفضاء النظرية بالكاد لوقت قصير جداً.