رسميًا.. سوني تعلن توقفها عن صناعة هواتف إكسبريا متوسطة الأسعار

أعلنت شركة سوني عن اعتزامها لإعادة هيكلة خططها بشأن صناعة الهواتف الذكية التابعة لها، بعدما خسرت الشركة من مكانتها في أسواق بيع الهواتف الذكية بعد إطلاق هاتفي إكسبريا X وإكسبريا X كومباكت، واللذان كانا بمتوسط أسعار نحو الـ 500 دولار في الأسواق.

 

وكان مسئولي شركة سوني كانوا قد أعلنوا خلال العام الماضي، عن إصدار هاتفين إكسبريا X وX كومباكت من أجل تحسين نمو عدد مبيعات الشركة وتوفير للمستخدم هواتف بمواصفات جيدة وأسعار أقل من الهواتف الرائدة، مع الاعتزام لتكوين سلسلة توازي إكسبريا Z الرائدة وXA، إلا أن طموحات الشركة لم تتحقق من الهاتفين، حيث كانت المبيعات بأقل من نصف توقعات الشركة.

 

tinseHNoiZZjfvrKD5JN3D-650-80

وبعد الفشل الذي وقع على الشركة جراء صناعة الهاتفين، قررت الشركة خلال مؤتمر IR الذي أقيم العام الجاري، بالتخلي عن سلسلة إكسبريا X والتوقف عن صناعة الهواتف الذكية بتلك الأسعار مرة أخرى، بهدف من الشركة لتحسين الأوضاع.

 

واعتزمت سوني التركيز جيدًا على سلسلة الهواتف الرائدة التي تحتفظ بمكانتها في الأسواق لما بها من مواصفات طيبة، بعض النظر عن العيوب التي تظهر كل عام بشأن البرمجيات والتطوير الخاص بالشركة على نظام تشغيلها، بجانب الاهتمام بسلسلة الهواتف قليلة السعر إكسبريا XA.

 

وأكدت سوني أنه قبل انتهاء العام الجاري 2017، ستكون الشركة قد أطلقت اصدارين على الأقل من سلسلة الهواتف الرائدة إكسبيريا Z أو أيًا كان الإسم الذي تنوي الشركة اطلاقه به، فقد كان آخرها الهاتف إكسبريا XZ.

 

وتشير توقعات سابقة، إلى أن شركة سوني تستعد للكشف عن أكثر من هاتف ذو مواصفات رائعة وسيكون بمثابة العودة للريادة من جديد لدى الشركة اليابانية في مجال صناعة الهواتف الذكية، وهنا قد تصدق الشائعات والتوقعات بعدما أعلنت الشركة رسميًا تخليها عن سلسلة من الثلاث التي تنتجها الشركة في سبيل التركيز على السلستين الباقتين، وهذا التركيز لن يذهب سدى.

 

إلى هنا وبجانب ما سبق، فمن الجدير بالذكر أن شركة سوني قد حجزت بالفعل مقعدها في المؤتمر العالمي IFA المقرر اقامته بشهر سبتمبر المقبل، والمخصص للشركات من أجل الكشف عن آخر منتجاتهم التقنية وفي المقام الأول، الهواتف الذكية.

قد يعجبك ايضا