رمز QR مخادع يضرب عملاق صناعة ألعاب الفيديو

على الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الشركات للحماية من الهجمات السيبرانية، إلا أنها لا تقدر على التصدي لكل الهجمات وقد تتسلل إليها بعض الهجمات عبر ثغرات حمايتها حتى وإن كانت ِشركة تقنية عملاقة مثل تينسنت (Tencent) الصينية التي تعتبر أكبر بائع لألعاب الفيديو في العالم وأكثرهم قيمة.

 

تينسنت (Tencent) صاحبة برنامج المحادثة الشهير كيو كيو (QQ) والمالكة أيضا للعبة ببجي (PUBG) الشهيرة، تقدم العديد من الخدمات مثل الرسائل الفورية، والألعاب الاجتماعية، وخدمات البوابة الإلكترونية، بالإضافة إلى منتجات في مجال الترفيه والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات. لهذا قد يكون من المفاجئ أنها وقعت مؤخراً ضحية لهجوم من رمز QR مؤخراً.

 

ففي إعلان للشركة العملاقة الصينية نشرته على منافستها الرئيسية على وسائل التواصل الاجتماعي ويبو (Weibo)، اعترفت الشركة بأنها تعرضت لهجوم سيبراني استخدم رمز QR لاستهداف مستخدمي منصة ألعاب تينسنت (Tencent)، وصرحت الشركة التقنية إن مخترقين حازوا حسابات المستخدمين ثم اعتذرت عن هذا الحادث.

 

استهدف الهجوم نظام تسجيل الدخول لمنصة ألعاب تينسنت (Tencent) عن طريق رمز QR احتيالي، ثم قام بارسال “صور إعلانات مسيئة” إلى الحسابات المخترقة. حيث عبّر المتضررون عن غضبهم من المنصة لنشرها “معلومات غير لائقة في كل مكان”، مما اعتبروه فائق الخطر وطالبوا بمحاسبة الجهات المعنية بنشر تلك الصور.

 

عند اعتذار شركة تينسنت (Tencent) لمستخدميها، ادعت أنها سدت الثغرة الأمنية وأعادت الحسابات المتضررة إلى وضعها الطبيعي بعد إجراء تحقيق دقيق قائلة: “نحن نقوم بجمع وفرز الأدلة الجنائية عن عصابة المخترقين، وسنتعاون مع الإدارات المعنية لحماية حقوق ومصالح المنصة والمستخدمين.”

 

كما حثت الشركة مستخدميها على عدم مسح رموز QR من مصادر غير معروفة، وطلبت منهم أن يكونوا أكثر وعياً عند تسجيل الدخول إلى حساباتهم من مواقع “غير عادية”. وهذه نصيحة بديهية يجب على أي مستخدم لأي منصة التقيد بها، فالمخترقين يعملون على مدار الساعة لاكتشاف طرق جديدة لخداع المستخدمين والحصول على معلوماتهم، ورموز QR هي مجرد واحدة من هذه الطرق.