روبوتات توصيل الطعام في حرم الجامعات الأمريكية بدلًا من الطرق التقليدية

تتعاون شركة توصيل الطعام الأمريكية Grubhub مع شركة Yandex الروسية الناشئة لاستخدام روبوتات توصيل الطعام في حرم الجامعات الأمريكية. تتضمن هذه الصفقة الحديثة استخدام مئات الروبوتات ذاتية القيادة ذات الست عجلات، والتي تعمل بشكل أساسي كصناديق غداء متنقلة في المدن في جميع أنحاء البلاد. لكن لن تبدأ خدمة التوصيل التي تعمل بالروبوت حتى خريف هذا العام عندما يعود طلاب الجامعات إلى الحرم الجامعي.

 

 

تقوم وظيفة شركة Yandex، بتشغيل الروبوتات، بالإضافة إلى التعامل وتنظيم عملية توصيل الطعام بأكملها. بينما ستعمل Grubhub، التي لديها شراكات مع أكثر من 250 حرم جامعي في الولايات المتحدة، كمنصة تسليم والاهتمام بمعاملاتها.

 

 

في صفقات مثل هذه، يكون الهدف الأول في إتمامها هو العامل الاقتصادي. لذلك قد أشارت شركة Grubhub إلى التكلفة العالية التي ستقوم بتوفيرها من خلال استبعاد عامل التوصيل البشري من مهمة توصيل الطعام، باعتبارها فائدة محتملة من الصفقة مع Yandex. على أي حال، لم تفصح أي من الشركتين عن الشروط المالية للشراكة. قال بريان ماديجان، نائب رئيس شركة Grubhub في بيان له: “نحن متحمسون لتقديم خدمات فعّالة، منخفضة التكاليف، متطورة، سريعة ومختصة في طلب الطعام و التسليم، للكليات والجامعات في جميع أنحاء البلاد التي تتطلع إلى التكيف مع احتياجات الطعام الفريدة للطلاب”. معبرًا بذلك عن تفاؤله في استخدام روبوتات توصيل الطعام.


إقرأ أيضًا:

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال التحسين من جودة الغذاء

أوبر تستحوذ على شركة لتوصيل الطعام مقابل 2.65 مليار دولار

خرائط Google تضيف تصنيفات خاصة للمطاعم التي تتيح توصيل الطلبات


تقول شركة Yandex أن روبوتات توصيل الطعام الخاصة بها يمكنها التنقل في الأرصفة ومناطق المشاة والممرات المتقاطعة، بالإضافة إلى الوصول إلى مناطق الحرم الجامعي التي لا يمكن الوصول إليها بالسيارة. كما تضيف الشركة: “تمكّن هذه الوظيفة الروبوتات من التعامل مع مهام التوصيل التي يقوم بها الأشخاص تقليديًا وتوفر أتمتة لوجستية فعّالة فيما يُعرف بالميل الأخير”.

 

 

روبوتات توصيل الطعام  ليست ظاهرة جديدة في الولايات المتحدة. إذ هناك العديد من الشركات الناشئة التي تشغل روبوتات مشابهة بأحجام مختلفة، من الصغير للكبير منها. لدى شركة Postmates روبوت توصيل يسمى Serve ويمكنه حمل 50 رطلاً من البضائع. حتى تم اختراع الحجم الأصغر على الإطلاق مثل Nuro، الذي أفضل ما يمكن وصفه بأنه سيارة روبوتية صغيرة تتسع في أي مكان بين أي سيارتين أو شيئين.