روبوتات مائية تكتشف حاملة طائرات يابانية غرقت في الحرب العالمية الثانية

 

قبل رحيله، قدم بول آلن روبوتات مائية حققت العديد من الاكتشافات تحت الماء في اكتشاف السفن الحربية المفقودة منذ وقت طويل، فقد اكتشفت سفينة أبحاث فولكان ومركبتان آليتان، حاملة الطائرات اليابانية كاجا التي غرقت في معركة ميدواي المحورية في الحرب العالمية الثانية.

يقول فولكان أنها المرة الأولى التي يعثر فيها أي شخص على حاملة يابانية وكذلك البحث الأكثر شمولًا الذي أجراه فريق بيتريل. قضى الفريق عدة أسابيع في تمشيط ساحة المعركة بأكملها، وتغطي مساحة تزيد عن 500 ميل بحري مربع، ووجدت حاملة الطائرات كاجا على مستوى 17700 قدم تحت سطح الماء.

اقرأ أيضًا >> كيف سيكون العالم مع روبوتات “بوسطن داينامكس”؟

كانت عملية البحث مألوفة، ولكن يمكن القول بأنها كانت ضرورية أكثر من أي وقت مضى بالنظر إلى حجم المشروع، فقد بحثت الطائرات المائية بدون طيار تحت ماء AUV مع معايير محددة مسبقًا لمدة تصل إلى 20 ساعة في كل مرة، مع إرجاع البيانات التي يُمكن أن تشير إلى السفن أو غيرها.

اقرأ أيضًا >>  روبوتات أستروبي من ناسا تطير لأول مرة في الفضاء

بعد ذلك، تنخفض روبوتات مائية يتم تشغيلها عن بعد للتحقق من أي نتائج محتملة وتصويرها صورًا حية، وهي عملية بطيئة بالطبع، لكنها أكثر تفصيلًا من من مجرد استخدام مركبة يتم التحكم فيها عن بُعد (ناهيك عن المركبة ذات طاقم العمل) في هذه الظروف.

في حين أن الاكتشاف يوفر بلا شك بعض من الفخر، إلا أنها تشير أيضًا إلى أن مثل هذه التقنيات الحديثة قد تكون حيوية لسد الثغرات في التاريخ البحري البعيد، وقد يكون للروبوتات كلمتها في تحقيق العجائب وحل الألغاز.

قد يعجبك ايضا