روبوت جديد من MIT يمكنه تحديد الأشياء عن طريق النظر واللمس

بالنسبة للبشر، من السهل التنبؤ بحجم وشكل الأشياء باستخدام حاستي النظر واللمس، لكن هذا قد يكون تحديًا كبيرًا للأجهزة. الآن، يحاول روبوت جديد من MIT والذي طورته مختبرات علوم الحاسب والذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتقنية القيام بذلك.

 

أخذ الفريق ذراع الروبوت KuKa وأضاف مستشعر عن طريق اللمس يُدعى GelSight والذي تم إنشاؤه بواسطة مجموعة تيد أديلسون في CSAIL، ثم يتم تغذية المعلومات التي جمعها المستشعر إلى نظام ذكاء اصطناعي حتى يتمكن من معرفة العلاقة بين المعلومات البصرية واللمسية.

 

اقرأ أيضًا >> الروبوتان رومبا وبرافا: روبوتات تنظيف تتناغم لتنظيف منزلك تلقائيًا

 

لتدريب الذكاء الاصطناعي على كيفية تحديد الأشياء عن طريق اللمس، سجل الفريق ما يقرب من 12 ألف فيديو لنحو 200 كائن مختلف مثل الأقمشة والأدوات والأجهزة المنزلية التي يتم لمسها، ثم قُسّمت مقاطع الفيديو إلى صور ثابتة واستخدم الذكاء الاصطناعي مجموعة البيانات هذه لتوصيل البيانات المرئية.

 

في هذا الفيديو يدرب روبوت جديد من MIT على الرؤية:

 

 

يقول يونزهو لي، طالب الدكتوراه في مؤسسة CSAIL والباحث الرئيسي للورقة الجديدة حول النظام، أنه من خلال النظر إلى المشهد، يُمكن أن يتخيل نموذجه شعور لمس سطح مستوٍ أو حافة حادة، ومن خلال اللمس الأعمى، يُمكن أن يتنبا النموذج بالفتاعل مع البيئة من خلال مشاعر اللمس، ومن خلال الجمع بين الحاستين، يُمكن للروبوت أن يقلل البيانات التي قد نحتاج إليها من أجل مهام معالجة الأشياء واستيعابها.

 

في الوقت الحالي، لا يُمكن للروبوت تحديد الكائنات في بيئة مسيطر عليها، وتتمثل الخطوة التالية في إنشاء مجموعة بيانات أكبر بحيث يعمل الروبوت في إعدادات أكثر تنوعًا.

 

قد تكون هذه المحاولات مفيدة جدًا في تمكين الروبوتات من الإجابة على أسئلة مهمة جدًا في شعورها بالأشياء مثل هل الشيء صلب أم ناعم؟ أو إذا قام الروبوت برفع الشيء فهل سيستطيع حمله؟ والكثير من الأسئلة التي تحدد كفاءة الروبوت في التعامل مع الأشياء المختلفة من حوله وأن يكون متعدد المهام وليس لمهمة واحدة فقط.

 

قد يعجبك ايضا