روبوت ياباني جديد يقوم بتمارين رياضية

قام باحثون من جامعة طوكيو بتطوير روبوت جديد أطلقوا عليه اسم Kengoro، الميزة الأكثر إثارة للدهشة في هذا الروبوت هو أنه يفرز العرق مثل الإنسان تماما، بالإضافة إلى ذلك فإن الروبوت بإمكانه القيام بتمارين الـPush-ups لمدة 11 دقيقة متواصلة حيث أن التمارين تسبب ارتفاع درجة المحركات، وخلافا لنظام التبريد المائي العادي الموجود في الروبوت، إلا أن العرق الذي يفرزه الروبوت له دور كبير أيضا في تبريد المكونات والمحركات تماما كما يحدث في جسم الإنسان.

 

قام الفريق بدمج العلم مع التكنولوجيا الحديثة لمساعدة Kengoro في تحقيق الغرض المصمم له، حيث أن الهيكل هو هيكل معدني من الألومنيوم، وتم تصميم الهيكل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي تفضلها وكالة ناسا، وشركة جنرال إليكتريك وغيرها من الشركات العملاقة في هذا المجال.

 

الروبوت بإمكانه أن يعمل لمدة نصف يوم كامل عند إضافة كوب من الماء منزوع الأيونات، هذه الفترة قد تزيد كثيرا إذا تم إضافة كمية أكبر من الماء، هذه السوائل ستعمل على تبريد المكونات باستخدام التبريد المائي، والتي تقول الشركة أنه أكثر كفاءة من التبريد الهوائي الذي يعتمد على العرق بثلاث مرات، الأهم من ذلك أن السوائل تنتقل عبر الهيكل بالكامل مما سيوفر أداءا أعلى وخفة ملحوظة في أداء الروبوت للتمارين، وقال تويوتاكا كوزوكي وهو أحد المشاركين في المشروع:” عملنا على تزويد الإطار الخارجي بالكثير من الإمكانيات لاستخدامها في نقل الماء، وفي نفس الوقت لتخفيف الأحمال على الروبوت أثناء التشغيل”.

قد يعجبك ايضا