ريزر توماهوك: أوّل حاسوب ألعاب شخصي قابل للتخصيص من Razer

معروف عن شركة ريزر صناعتها للوحات المفاتيح والماوس وسماعات الرأس عالية الجودة، بل إنّها حتى بدأت في تصنيع بعض حواسيب الألعاب المحمولة عبر حاسوب Blade، والآن يبدو أنّ الوقت قد حان لتبيع أول حاسوب ألعاب شخصي لها في السوق باسم ريزر توماهوك بعدما أعلنت عنه في معرض CES 2020.

 

الحاسوب الجديد يأتي داخل صندوق مستطيل ومكونات داخلية يمكنك تغييرها بسهولة دون الحاجة إلى أنّ تكون خبيرًا بالتقنية أو تجميع الحواسيب الشخصية، وتعتمد في ذلك على مفهوم NUC من شركة إنتل، والذي طرحت من خلاله حاسوب الألعاب Ghost Canyon.

 

ريزر توماهوك

 

من النظرة الأولى على حاسوب الألعاب الجديد ستلاحظ أنّ حجمه صغير، والسبب في هذا أنّه لا يحتوي على مازربورد أو وحدة معالجة، وعوضًا عن ذلك سيعمل من خلال وحدة Intel NUC Element القابلة للترقية.

 

ريزر توماهوك: أوّل حاسوب ألعاب شخصي قابل للتخصيص من Razer 1

 

لكن ماذا يعني هذا الأمر؟ يعني أنّك ستحصل على قوة معالجة تصل إلى 45 واط من خلال معالج Core i9-9980HK، بالإضافة إلى منافذ لإضافة الذاكرة العشوائية والتخزين الداخلي، وهناك Wi-Fi 6، والكثير من المنافذ، وجميع الرؤوس التي تحتاجها اللوحة الأم عادةً لتشغيل الحاسوب.

 

كل هذا يجعل من السهل على Razer تصميم صندوق صغير يحتوي على جميع مكونات ريزر توماهوك ما بين مزود الطاقة، وبطاقة الرسوميات، وقرص SSD، ومراوح التبريد، والذاكرة العشوائية، ومن ثَم تحميل نظام التشغيل وتخصيصه.

 

أو يُمكن للشركة أيضًا بيع الصندوق فقط وتتيح لك أنت القيام بالباقي. بالنسبة للوحات NUC Element من إنتل فإنّها ستُباع بشكل منفصل من خلال تجار التجزئة مثل أمازون ونيو إيج.

 

وكشفت Razer أنّ النظام الكامل – الحاسوب بجميع مكوناته – سوف يتوفر في يونيو القادم، وعلى الرغم من عدم تحديد سعر بعينه، إلّا أننا نتوقع شيئًا لا يقل عن 2,000 دولار أميركي.

 

ريزر توماهوك: أوّل حاسوب ألعاب شخصي قابل للتخصيص

 

مقابل هذا سوف تحصل على معالج Core i7، وذاكرة عشوائية تسع 16 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية 512 جيجابايت من نوع SSD، وبطاقة رسوميات من فئة Nvidia GeForce RTX 20.

 

أمّا إذا كنت تملك ميزانية مفتوحة وليس لديك مشكلة في إنفاق بعض المال الإضافي، يُمكنك الحصول على قوة معالجة Core i9، وذاكرة عشوائية تبلغ 64 جيجابايت، مع بطاقة GeForce RTX 2080 Super.

 

وإذا كنت قلقًا من توفّر الترقيات لهذا الحاسوب على مدار السنوات القادمة، خاصةً وأنّه قائم بالكامل عليها، فإنّ إنتل تُخطط لإنتاج الترقيات لبضع سنوات على الأقل، كما سيكون الشركاء ملتزمون بذلك أيضًا.

قد يعجبك ايضا