شركة إيلون ماسك تنجح في زراعة شريحة إلكترونية بدماغ قرد.. وما حدث تاليًا كان مفاجأة!

تُعد شركة نيورالينك التي أسسها إيلون ماسك بتمويل ذاتي بالكامل، أحد مبادراته الجريئة في عالم الشركات الناشئة. حيث يأمل من خلالها إنتاج شرائح إلكترونية يمكن زراعتها في الدماغ لتوفير واجهة اتصال بين المخ والكمبيوتر! ومؤخرًا نجحت الشركة في زراعة شريحة إلكترونية بدماغ قرد.

 

كشف إيلون عن الشركة لأول مرة في عام 2017، ومنذ ظهورها وهناك شكوك حول احتمال إساءة استخدام هذه التقنية، بينما يُصرّ إيلون على أن سبب وجودها الرئيسي هو علاج الإصابات الطبية المتعلقة بالحبل الشوكي والدماغ وتحسين الإدراك والذاكرة.

 

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، نشرت الشركة بعض التحديثات الخاصة بالمشروع، ومن أهمها نجاح زراعة شريحة إلكترونية في دماغ قرد، مما سمح له بالتحكّم في جهاز كمبيوتر عن بُعد! ورغم عدم الكشف عن الكثير من التفاصيل في هذا الشأن، وصف إيلون ماسك هذه الخطوة بأنّها “إيجابية للغاية”.

 

اقرأ أيضًا: 100 مليون دولار من إيلون ماسك لأفضل تقنية تحبس انبعاثات الكربون

 

زراعة شريحة إلكترونية بدماغ قرد!

 

قدّم إيلون ماسك بعض التفاصيل حول اختبارات نيورالينك على القرود، حيث أخبر عدّة آلاف من مستخدمي تطبيق Clubhouse أن الشركة لديها قرد سعيد يستمتع بألعاب الفيديو بعد زراعة شريحة نيورالينك في دماغه!

 

“”لدينا قرد به شريحة لاسلكية في جمجمته بأسلاك صغيرة يمكنه لعب ألعاب الفيديو بعقله. لا يمكنك أن ترى مكان الزرع وهو قرد سعيد. لدينا أجمل مرافق القرود في العالم. نريدهم أن يلعبوا لعبة Mind-Pong مع بعضهم البعض”.

 

مخاوف من تقنية نيورالينك

 

عندما كُشف عن التقنية لأول مرة، تخوّف البعض من زراعة جهاز في الجمجمة، خاصةً وأنّه قد يترك أثرًا خارجيًا من الناحية التجميلية. لكن إيلون ماسك حاول طمأنة المتخوفين في لقاء مع بودكاست جو روجان، قائلًا:

 

“هناك إصدارات بدائية من هذا الجهاز بها أسلاك تخرج من الرأس، ولكنها مثل جهازFitbit في الجمجمة مع أسلاك صغيرة إلى العقل”.