زوكربيرج: مقاطعة إعلانات Facebook ستنتهي قريباً كفاية ولن تؤثر على الشركة

في بريد إلكتروني داخلي، ناقش مؤسس شركة Facebook ورئيسها التنفيذي مارك زوكربيرج (Mark Zuckerberg) قضية مقاطعة إعلانات Facebook التي بدأت قبل حوالي أسبوع من الآن ونمت بسرعة لتشمل مئات الشركات المختلفة والتي تتضمن بعضاً من أكبر الشركات في العالم مثل Microsoft وFord وCoca-Cola وPepsi Co. وسواها. ووفق وصف زوكربيرج فحملة المقاطعة لا تشكل خطراً حقيقياً على الشركة.

 

ضمن تعليقه على الأمر، قال زوكربيرج:

 

لن نغير سياساتنا أو مقاربتنا لأي شيء بسبب تهديد نسبة صغيرة من عائداتنا، أو أي نسبة من العائدات حتى.

 

يأتي تصريح زوكربيرج ضمن التأكيد على أن الموقع يقوم بتعديل سياساته بناءً على القناعة وإدراك الفائدة منها وليس كرد فعل على حملات الابتزاز والمقاطعة كما يحصل الآن. كما أكد زوكربيرج أن حملة مقاطعة إعلانات Facebook هي أمر خطر من ناحية العلاقات العامة والتعامل مع الشركاء، لكنها ليست أمراً مؤثراً حقاً على عائدات الشركة.

 

في الواقع من الممكن ملاحظة صحة تصريح زوكربيرج حول عدم التأثير على العائدات من واقع أن الشركات المقاطعة لا تمتلك ميزانيات تسويقية كبيرة حقاً على Facebook. إذ أن أياً من مئات الشركات المقاطعة ليست واحدة من أكبر 100 معلن على المنصة، مما يعني أن حملة المقاطعة لن تكون مؤثرة حقاً على الشركة سوى تأثيرها الإعلامي والتسبب بهبوط أسهم فيس بوك أكثر من 8% الجمعة الماضية (قبل أن تعود الأسهم للارتفاع وتعوض كامل الخسارة.

 

اقرأ أيضاً: لماذا هناك حملة مقاطعة إعلانات Facebook؟ وهل هي مؤثرة حقاً؟

 

عموماً ومع أن زوكربيرج أكد أن الشركة لن تغير سياساتها نتيجة حملة مقاطعة إعلانات Facebook، فالسيناريو الأرجح هو أن الحملة ستنتهي لاحقاً مع تعديلات طفيفة على سياسات Facebook تسمح للطرفين بالظهور وكأنهما قد حققا غايتهما من الأمر.