زيادة الحرارة يطيل عمر ذاكرة الفلاش

في دراسة جديدة من شركة Macronix ، اكشتف العلماء أنه من الممكن زيادة عمر ذاكرة الفلاش عبر تعريض الشرائح لدرجات حرارة عالية.

 

تعريض شرائح الفلاش لحرارة 480 درجة مؤية لبضع ساعات سيزيد من عمرها بشكل كبير ولكن هذه الأمر ليس عملياً لأنك لن تقوم بإخراج ذاكرات الفلاش كل فترة لطبخها في الفرن، ولكن الشركة تفكر في بناء شرائح تحتوي على قطع (سخانات) تقوم بتعريض الأجزاء الهامة من الذاكرة إلى دفعة حرارية عالية من فترة لفترة لزيادة عمرها الافتراضي.

 

لماذا تزداد حرارة ذاكرة الفلاش

 

إذا سبق لك استخدام قطعة إلكترونية لفترة طويلة من الوقت، سوف تلاحظ ارتفاع في درجة حرارتها، وهذا الأمر يُعتبر طبيعيًا لمعظم الإلكترونيات، وتملك الكثير منها أجهزة تبريد أو مراوح بداخلها للمساعدة في الحفاظ على برودة الجو. لكن ماذا عن محركات أقراص الفلاش؟

 

هناك بالفعل بعض الأسباب القليلة التي تجعل ذاكرة الفلاش دافئة أو ساخنة، أولًا يجب أن نقول أن ارتفاع درجة حرارة ذاكرة الفلاش أمرًا طبيعيًا، وتُصبح بعض محركات أقراص اليو إس بي دافئة بعد ساعات من الاستخدام وأحيانًا بعد بضع دقائق فقط.

 

تُعد ارتفاع درجة الحرارة أمرًا عاديًا، كما أنّ مُعظم ذاكرات الفلاش المحمولة التي تُنتجها الشركات المُصنّعة ترتفع درجة حرارتها قليلًا.

 

إذن ما الذي يُسبب ارتفاع درجة حرارة محركات أقراص الفلاش؟ حسنًا، أحد الأسباب هو الاستخدام المستمر، حيث تُستخدم ذاكرات الفلاش في تخزين ونقل المعلومات بين اليو إس بي نفسه والكمبيوتر المُضيف.

 

هذا النقل المستمر للمعلومات يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الفلاش، والسبب في ذلك أنّ نقل الملفات يحتاج إلى الطاقة، وفي كثير من الأحيان ومع الاستخدام المتكرر يتم استخدام الطاقة الزائدة وتحويلها إلى حرارة.

 

سبب آخر لارتفاع درجة الحرارة هو أنّ المعدن أفضل بكثير في امتصاص الحرارة من غالبية المكونات التي تُشكّل محركات أقراص الفلاش.

 

غالبًا ما تكون محركات أقراص الفلاش المعدنية هي السبب وتميل إلى أن تكون أكثر دفئًا من غيرها من محركات الأقراص المصنوعة من البلاستيك أو الطبيعية، لكن لا تقلق لن يُصبح المعدن ساخنًا للغاية.

قد يعجبك ايضا