ساعة ابل القادمة قد تعمل بشكل مستقل عن ايفون

إذا كنت ترغب بالحصول على ساعة Apple Watch تستطيع العمل بشكل مستقل دون الحاجة لوجود هاتفك ايفون بالقرب منها فإنه يتوجب عليك الانتظار لفترة أطول من الوقت، فوفقاً لتقرير نشره موقع Bloomberg فإن ابل حاولت استخدام رقاقة خلوية في الإصدار القادم من الساعة لكن هذه التجربة لم تنجح نظراً لبعض المشاكل المتعلقة بعمر البطارية.

 

لكن ذلك لا يعني أن هذه الخطوة لن تتحقق أبداً بل إن ابل ستستمر في المحاولة مراراً وتكراًراً إلا أنها لن تستطيع أن تطبقها في الإصدار القادم من ساعتها الذكية، وبدلاً من ذلك فإن ساعة Apple Watch الجديدة التي من المرجح أن نراها العام الحالي ـ والتي قد تحمل اسم Apple Watch 2 ـ ستتمتع برقاقة GPS ومزايا متطورة في مجال مراقبة الصحة وذلك حسب ما نوه موقع Bloomberg.

 

ولا تعتبر الشائعة الخاصة برقاقة GPS جديدة فقد سمعنا الأمر ذاته في بداية الشهر الحالي عبر تقرير أفاد بأن ساعة ابل القادمة ستتوافر بإصدارين الأول سيمتلك معالجاً متطوراً بينما سيمتلك الإصدار الثاني تقنية GPS.

 

ويعني وجود ساعة Apple Watch بتقنية GPS تطوراً مهماً في مجال تحديد الاتجاهات إلى جانب مراقبة أفضل لبعض النشاطات مثل الرياضات والجري.

 

من المتوقع أن تطلق ساعة ابل القادمة في الخريف المقبل بالتزامن مع إطلاق هواتف ايفون الجديدة والذي سيكون في شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

قد يعجبك ايضا