نينتندو تطلق ساعة منبه مع لعبة سوبر ماريو الأصلية قابلة للعب

مع أن عام 2020 الجاري لا يمكن أن يوصف بأنه عام جيد حقاً، حيث أنه بدأ مع كوارث طبيعية كبرى متبوعة بأكبر أزمة صحية منذ عقود، فقد كان العام واحداً من الأفضل في مجال الألعاب في الواقع. حيث شهد العام الحالي إطلاق الجيل الجديد من أجهزة الألعاب من Sony وMicrosoft، كما أن هناك العديد من الألعاب المهمة التي صدرت هذا العام. ويبدو أن شركة نينتندو تريد إضافة بصمتها هذا العام بتقديم ساعة منبه جديدة مع ميزة مختلفة: القدرة على تشغيل لعبة Super Mario Bros. الأصلية والجزء الثاني منها أيضاً.

 

تأتي الساعة الجديدة بتصميم مشابه ليد تحكم جهاز ألعاب Famicom الأصلي (الإصدار الياباني الذي صمم NES على أساسه) من عام 1983، حيث تتوسطها شاشة صغيرة ملونة مع مفاتيح التحكم المعتادة على طرفي الشاشة. حيث باتت الساعة متاحة للطلب المسبق في بعض الأسواق فقط، دون تحديد موعد لإطلاقها العالمي. وعلى الأرجح ستكون الساعة منتجاً محدوداً للغاية وقد يكون من الصعب الحصول عليها بعد الإطلاق الأولي على الرغم من السعر المرتفع لساعة منبه: 50 دولاراً أمريكياً.

 

ضمن الساعة سيتمكن المستخدمون من تجربة لعب لعبة Super Mario Bros. الأصلية، بالإضافة إلى الجزء الثاني من اللعبة، والذي يعرف عالمياً باسم Super Mario Bros.: The Lost Levels وذلك بسبب كون الجزء الثاني من اللعبة مختلفاً تماماً بين الإصدار الياباني والإصدار العالمي.

 

اقرأ أيضاً: لماذا لا تزال نينتندو ناجحة جداً مع أن أجهزة ألعابها أضعف بكثير من المنافسين

 

بالطبع فدفع مبلغ 50 دولاراً أمريكياً للعب لعبتين تجاوز عمرهما 30 عاماً يبدو مبذراً للغاية، وبالأخص مع وجود عشرات المحاكيات المتاحة لتشغيل هذه الألعاب على كل منصة تخطر بالبال ربما. لكن بالنسبة لمحبي شركة نينتندو ومنتجاتها المحدودة والحصرية ستكون هذه الساعة إضافة مثالية دون شك.

قد يعجبك ايضا