سامسونج تخالف التوقعات وتكشف عن أرباحها في الربع الثالث من العام

أصدرت شركة سامسونج هذا الأسبوع إعلانا خالف كل التوقعات وطمأن الكثير من المستثمرين الذين استمروا في دعم أسهم الشركة رغم خيبة الأمل التي تعرضت لها في هاتف نوت 7، وقد أكدت عملاقة التكنولوجيا الكورية الجمعة أن الشركة تتوقع أن ترتفع أرباح الشركة في الربع الثالث من هذا العام بنسبة من 5.5% إلى 7.8% أي ما يعادل 7 ملايين دولار أمريكي، على الرغم أن في هذه الفترة استدعت سامسونج 2.5 مليون هاتف نوت 7 بسبب مشاكل في البطارية.

 

الشركة لن تعلن التقارير النهائية حتى وقت لاحق من هذا الشهر، حيث أن إعلان يوم الجمعة لم يتضمن التكاليف التي تحملتها الشركة نتيجة استدعاء الهواتف، ومع ذلك، فإن المعاينة الخاصة بأرباح الشركة لا تسلط الضوء على قطاع الهواتف الذكية فقط، بل تتضمن العديد من الأعمال والقطاعات التي تعمل بها الشركة، حيث أن شركة سامسونج هي العنصر المهيمن في سوق المكونات التكنولوجية مثل الموصلات والشاشات الذكية وألواح العرض وغيرها.

 

هذا الإعلان الأخير يبرر أقوال المستثمرين الذين قالوا أن المخاوف المتوقعة نتيجة استدعاء هواتف نوت 7 كانت محرجة للشركة، ولكن تلك التوقعات كانت مبالغ فيها بشكل كبير، حيث أن شركة سامسونج هي رائدة في العديد من القطاعات وتعمل على الكثير من الجبهات التكنولوجية وليس سوق الهواتف فقط، تلك الجبهات تضمن للشركة أرباحا بطيئة النمو ولكنها ثابتة على المدى البعيد، ويتوقع الكثير من المحللين أن يستمر هامش ربح الشركة الكورية في الارتفاع في المستقبل متخطيا أرباح السنة الماضية التي كانت أقل ذعرا بالنسبة لسامسونج.

قد يعجبك ايضا