سامسونج تختبر سيارة ذاتية القيادة في كوريا الجنوبية

أكدت وزارة النقل الكورية الجنوبية، الإثنين، أنها استخرجت موافقة لشركة سامسونج من أجل بدء اختبار تكنولوجيا القيادة الآلية للسيارات من برمجة خاصة تابعة للشركة، في شوارع كوريا الجنوبية، مشيرة إلى أن سامسونج أكدت في طلبها أن الخدمة لا تزال قيد التطوير من قبل مهندسيها، وتستهدف اجراء الاختبارات للوقوف على أقرب نتيجة قريبة من الواقع لتنفيذ البرامج ذاتية القيادة.
 
وكان تقرير قد نشرته مجلة “Wall Street Journal”، خلال شهر ديسمبر من عام 2015، أشار إلى أن إدارة شركة سامسونج أقامت قسمًا خاصًا من مهندسيها، وكلفتهم ببدء العمل على مشروع تكنولوجي لتطوير برمجيات للسيارات ذاتية القيادة.
 
وبحسب ما جاء في موقع “كوريا هيرلاند” فإن شركة سامسونج لا تخطط لدخول مجال صناعة السيارات، وتشكيل مركبة خاصة بها، وانما ترغب الشركة ان يكون عملها من الجانب البرمجي والتطويري لمستشعرات وقطع غيار تكنولوجية تتعلق بالسيارات وقيادتها.
 
وأوضح الموقع أن مشروع سامسونج لاختبار سيارة ستكون من صناعة شركة هيونداي، ستعمل من خلال برمجيات تابعة لسامسونج، دون الكشف عن ماهية تحديدًا نوع البرمجيات أو التكنولوجيا التي تختبرها الشركة، ولكن بالنظر لخطط سامسونج التي كشفت عنها في الماضي، فإن الشركة تختبر تقنية القيادة الذاتية للسيارات.
 
وتشير التوقعات إلى أن سامسونج تعتزم الدخول في حرب تنافسية جديدة مع آبل، التي أعلنت في الوقت نفسها ـ أواخر عام 2015 – عن خطتها في الدخول لمجال صناعة السيارات التكنولوجية الجديدة ذاتية القيادة، ودمج البرمجة بالسيارات، إلى أن حصلت الشركة الأمريكية خلال الشهر الجاري أيضًا على تراخيص تجربة تكنولوجيا السيارات الخاصة بها.
 
ويعد التصريح الذي حصلت عليه سامسونج من قبل وزارة النقل والمواصلات الكورية الجنوبية، مجرد بداية لبدء تجربة تكنولوجيا جديدة متعلقة بالسيارات للشركة العملاقة، ليكون داخل الحدود الكورية فقط، مع العلم أن وزارة النقل قد استخرجت نحو 20 تصريح تجربة تكنولوجيا السيارات والقيادة الذاتية خلال السنوات القليلة الماضية.
 
إلى هنا، وبعدما بات التأكد من دخول سامسونج مجال تطوير تكنولوجيا السيارات والقيادة الذاتية، وهو المجال الذي يشهد تطور ونمو سريع وكذلك اهتمام كبير من قبل الشركات المصنعة للسيارات ونظيرتها البرمجية، فمن المنتظر أن نرى ما تعمل عليه سامسونج، وما الذي ستقدمه لتكسب نقاط في سباق الشركات للتكنولوجيا الجديد.