سامسونج تستعد لإطلاق رقاقة الذكاء الصنعي

أفاد تقرير نشر مؤخراَ أن سامسونج تقترب من إتمام تطوير وحدات المعالجة العصبية المعروفة باسم رقاقات الذكاء الصنعي، وستعزز هذه المكونات من قدرة الأجهزة المحمولة والخوادم لكي تعمل بنظام معتمد على الذكاء الصنعي، وأوضح أحد المصادر أن سامسونج توصلت إلى المستوى نفسه من تطوير الذكاء الصنعي الذي وصلت إليه الشركات المنافسة مثل ابل وهواوي.

 

وقد بدأت سامسونج العمل على هذه التقنية بعد أن أضافتها ابل وهواوي إلى رقاقة A11 Bionc وKirin 970 على الترتيب، وكل هواتف ابل لعام 2017 (ايفون اكس، ايفون 8 وايفون 8 بلس) تستخدم تقنية وحدات المعالجة العصبية تماماً كما هو الحال في هواتف هواوي ميت 10 وميت 10 برو.

 

وتسمح هذه التقنية للهاتف الذكي بتحليل ومعالجة وتخزين البيانات دون استخدام التخزين السحابي، ومن الممكن أن نرى سامسونج تكشف عن سمات جديدة ومواصفات خاصة بوحدات المعالجة العصبية عندما تكشف عن جالاكسي اس 9 وجالاكسي اس 9 بلس في 25 من شباط/فبراير أي في اليوم الذي يسبق موعد انعقاد مؤتمر MWC 2018، وبين أحد المصادر حول هذا الموضوع :

 

” رغم أن الشركة كانت متأخرة بعض الشيء في مجال الذكاء الصنعي إلا أنها كانت سريعة في اللحاق بمنافسيها، لكن مع ذلك فلا يزال الوقت مبكراً لمقارنة أداء رقاقات سامسونج مع نظيراتها من ابل وهواوي.”

 

وقد أطلقت الشركة تصريحاً أكدت فيه تطويرها لوحدات المعالجة العصبية وذلك على لسان أحد المتحدثين الرسميين باسمها.

قد يعجبك ايضا