سامسونج تستعد للرد على آبل بهاتف جلاكسي X القابل للطي.. تعرف على موعد الوصول

بدأت شركة سامسونج في اتخاذ أولى الخطوات الفعلية للكشف عن هاتفها القادم القابل للطي، بعد مرور عشرات الأشهر من التداول، حيث تسعى الشركة ليكون هو الرد على هاتف آبل الاحتفالي، آيفون X، والذي يتوقع أن يحمل الاسم جلاكسي X أيضًا.

 

 

المسمى سامسونج جلاكسي X قد يكون من خيال رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أنه لا توجد أي دلالات أخرى على أن يحمل الهاتف هذا الاسم، لا من مصادر أو أي تقارير صحفية ذات مصداقية، ولكنه المؤكد عن الهاتف أنه يحمل الطراز رقم SM-G888NO.

 

 

وبحسب مجلة “فوربس” للأعمال، فإن هاتف سامسونج جلاكسي X حصل على تراخيص من قبل الوكالة الوطني لبحوث الراديو الكورية الجنوبية، وهي تلك التي تشبه وكالة FCC المسئولة عن تراخيص إطلاق الهواتف في الولايات المتحدة، مما يعني أن سامسونج الآن تستعد لإطلاق هاتفها القابل للطي داخل كوريا الجنوبية بشكل طبيعي.

 

Galaxy-X-certification-leak

 

ووفقًا لتقرير نشره موقع “Technobuffalo”، فإن الهاتف جلاكسي X سيكون الأول من نوعه ذو الشاشة القابلة للطي، والخليط بين هاتف ذكي وجهاز لوحي، وهو نفس المثال الذي استعرضته سامسونج خلال فيديو ترويجي نشرته قبل ثلاثة سنوات، عام 2014، ولكن لا يزال غير المعلوم عن طريقة عمل الهاتف.

 

 

وكانت آبل، المنافس التقليدي لشركة سامسونج، قد كشفت عن هاتفها الاحتفالي، آيفون X، والذي لقى استحسان الكثيرون لما فيه من مميزات تتوفر في هاتف للشركة لأول مرة، مثل الشاشة الكبيرة عالية الدقة والحواف الشبه منعدمة، وكذلك الغاء زر القائمة الرئيسية والتخلص من قارئ البصمات والاعتماد على تقنية التعرف على الوجوه Face ID.

 

 

وترغب سامسونج كذلك في انتاج هاتف خاص بها، يمتلك العديد من المميزات التي تتواجد في هواتفها لأول مرة، على الرغم من أن سامسونج تمتلك بالفعل هاتفين في السوق، جلاكسي S8 ونوت 8، ذوي تصميمات مشابهه لهاتف آيفون X، إلا أنها تسعى لأخذ خطوات أخرى في تكنولوجيا صناعة الهواتف الذكية.

 

 

ومن الجدير بالذكر، أن رئيس شركة سامسونج، كوه دونغ جين، كان قد أكد أن هاتف نوت القادم في 2018، سوف يتميز بشاشة قابلة للانحناء، والذي قد يكون نفسه صاحب الطراز SM-G888NO والمعروف حتى الآن باسم جلاكسي X.

 

 

وتشير بعض التسريبات أن الهاتف المنتظر من سامسونج سيتم الكشف عنه خلال العام الجاري، ولكن هذا الأمر من الصعب الاقتناع به، ليس فقط لأن سامسونج كشفت بالفعل عن جلاكسي نوت 8، ولكن أيضًا لأن آبل أطلقت ثلاثة هواتف تنافسية جديدة، آيفون 8 و8 بلس وآيفون X، والذين سيستمر تأثيرهم حتى شهر نوفمبر بإطلاق آيفون X للأسواق، ولا ننسى أنه هاتف جوجل بيكسل 2 قادم أيضًا الشهر المقبل، فهل يعقل أن تدخل سامسونج بهاتفها الفريد جلاكسي X في هذا الزحام؟

قد يعجبك ايضا