سامسونج تستعد للكشف عن أول هاتف بشاشة قابلة للطي ومساعد منزلي قريبًا

أكد كوه دونغ جين، رئيس قسم الهواتف لدى شركة سامسونج للإلكترونيات، أن الشركة تصب تركيزها خلال الفترة الحالية لإنتاج أول هاتف ذكي ذو شاشة قابلة للطي كليًا، والذي سيخرج للنور بعد أشهر قليلة.

 

 

وأوضح جين أن سامسونج،  بعد الكشف مؤخرًا عن نوت 8، قبل أيام قليلة، تتوجه أنظارها الآن إلى الجيل القادم من سلسلة هواتف جلاكسي نوت، جلاكسي نوت 9 الذي سيتم اطلاقه عام 2018، مشيرًا أن التفكير الآن في انتاج الهاتف بشاشة قابلة للطي ولكن الشركة تواجه بعض الصعوبات لاتمام الأمر.

 

 

وأضاف، في تصريحات نقلتها الصحافة الأمريكية صباح الثلاثاء، أن الشركة وضعت هدف جديد على قسم الهواتف الذكية، وكونه رئيس القسم، فهو يؤكد أن الأمر بات قريبا لتحقيق هدف الشركة بامتلاك أول هاتف بشاشة قابلة للطي، بجانب مواصفات أخرى يرى أنها مستقبل الهواتف الذكية.

 

 

وشدد جين، أنه بمجرد الانتهاء من المشاكل التي تواجه فريق الانتاج لدى الشركة، سيتم الكشف عاجلًا عن الهاتف، دون إيضاح أي شيء عن نوعية الصعوبات والمشاكل التي تتعلق بالأمر، مؤكدًا أن الوضع سيكون أفضل من ذلك بحلول عام 2018، على أن يتم توفير الميزة الجديدة في النسخة التالية من جلاكسي نوت.

 

 

ومن جانبه، أوضح عددًا من المحللين، بحسب ما نشرته وكالة أنباء AP الأمريكية، أن إمكانية صناعة قابل للطي، سيعني احتياج الشركة للتطوير الكثير من الصناعة الداخلية والخارجية بجانب ضرورة تقليل السماكة بشكل كبير، مما يعني أن الأمر يحتاج لكثير من الوقت، قد يطول عن عام 2018.

 

 

وكانت سامسونج قد نشرت أول فيديو تشويقي عن مستقبل الهواتف الذكية، وأظهرت خلاله هاتفًا ذو شاشة قابلة للطي، وكان ذلك خلال عام 2013، إلا أن الشركة من ذلك الحين ولم تتطرق للحديث عن موعد الكشف عن الهاتف، فهل تكون السنين الخمسة كافية لحل كافة المشكلات المتعلقة بالهاتف الجديد.

 

 

وفي سياق متصل، واصل جين حديثه موضحًا أن الشركة تعمل على جهاز آخر، وهو المساعد الرقمي المنزلي، مشيرًا أن المبرمجين بالشركة يعملون على وضع الرتوش الأخيرة حول المنتج، وذلك بعدما استحوذت سامسونج على “Stamford” الناشئة والمتخصصة عن تطوير التكنولوجيا الأوامر الصوتية تلك، العام الماضي.

 

 

ولم يوضح جين عما اذا كان سيتم الاستعانة بالمساعد الرقمي “بيكسبي” في الجهاز المنزلي من عدمه.

قد يعجبك ايضا