سامسونج تعمل على تصميم رقاقات معتمدة على الذكاء الصنعي

لم يعد خافياً على أحد أن الذكاء الصنعي سيشكل ثورة في عالم التقنيات في المستقبل القريب ويبدو هذا واضحاً من إقبال العديد من الشركات على تطوير هذه التقنية والسعي نحو الإثبات للجميع بأنها تقنية أساسية وليست مجرد أمر عادي.

 

ويجب على سامسونج من بين جميع الشركات أن تعلم هذا الأمر بعد قيامها بإضافة المساعد الافتراضي Bixby أحد المزايا التي لم تنل إعجاب مستخدمي جالاكسي اس 8 وجالاكسي نوت 8 (رغم أن ذلك قد يعود إلى إضافة زر خاص ب Bixby وليس نتيجة خلل في عمل المساعد بحد ذاته).

 

ووفقاً لموقعThe Korea Herald  فإن سامسونج تعمل على عدة أنماط من رقاقات المعالجة المعتمدة على الذكاء الصنعي، والفرق الأساسي بينها وبين التقنيات المقدمة حالياً هو إمكانية معالجة البيانات دون الاتصال بالإنترنت، وهذا يعني أنه بدلا من إرسال بيانات الإدخال كلها إلى سامسونج يمكن لهاتفك أن يجري الحسابات الضرورية بنفسه.

 

وقد يبدو لك هذا الأمر مألوفاً وذلك لأن هواوي إحدى الشركات المنافسة لسامسونج في عالم الهواتف الذكية والقطع الداخلية قامت بتطوير رقاقة مشابهة وزودتها بأحدث معالج من تصميمها ألا وهو Kirin 970.

 

ورغم أن الاستخدام الأساسي لرقاقة كهذه سيكون من أجل تشغيل Bixby إلا أنه من الواجب التنويه إلى أن سامسونج تبيع رقاقاتها للشركات الأخرى أيضاً، ولذا وعندما يصبح الذكاء الصنعي أمراً سائداً فإن الشركة قد تستخدم هذا الأمر لصالحها كمصدر جديد لجني الأرباح.

قد يعجبك ايضا