سامسونج تعمل على تطوير شاشة للهواتف المحمولة بدقة 11K

تتعاون العملاقة الكورية سامسونج حالياً مع حوالي 13 شركة محلية وأجنبية من أجل تطوير نموذج مبدئي لشاشة خاصة بالهواتف المحمولة بدقة عرض 11K بحلول عام 2018، وستلعب الحكومة الكورية دوراً أساسياً في هذا المشروع نظراً لأنها خصصت 26,5 مليون دولار لمدة 5 سنين من أجل المساعدة في تحويل حلم تصميم هذه الشاشة إلى حقيقة، وقد بدأ العمل بهذه المبادرة الشهر الماضي وذلك وفق ما أفاد به تقرير من الصحيفة الكورية Electronic Times.

 

وتعتبر فكرة توفير شاشة بدقة 11K في الوقت الذي ما زال فيه المستخدمون يعتادون على شاشات 4K موفقة للغاية، ففي البداية ستوفر هذه الشاشة كثافة عالية للبكسل بمعدل 2250 بكسل في البوصة الواحدة، وعلى سبيل المقارنة فإن شاشة Retina الموجودة على هاتف أيفون 6 بلس بكثافة 401 بكسل في البوصة الواحدة.

 

إضافة لذلك، قد يتساءل البعض ما إذا كانت هذه الدقة المرتفعة مبالغ فيها بعض الشيء ولا حاجة لها تماماً، وقد أشار التقرير حول هذا الأمر أن استخدام شاشات بهذه الدقة العالية والبكسلات المتعددة في هاتف محمول يعطي مظهراً ثلاثي الأبعاد ورغم أنها ميزة مختلفة عن باقي الأجهزة إلا أنها لا تهم المستخدمين بشكل كبير.

 

وإذا عدنا إلى التاريخ نرى أن أي شيء يعتمد على التقنيات ثلاثية الأبعاد لا يجذب المستخدمين كثيراً كما هو الحال في شاشات التلفاز HD ثلاثية الأبعاد والتقنية ثلاثية الأبعاد التي أضافتها أمازون إلى هاتفها Fire.

 

وقد صرح شو هي يونغ المسؤول التنفيذي في قسم شاشات سامسونج حول أهمية شاشات 11K للمستخدمين قائلاً :

 

" نحن نأمل أن نتمكن من عرض تقنيات كهذه خلال مؤتمر Pyeonchang Olympics في حال حققنا تطوراً فيها، ورغم أن البعض قد يعتقد أن دقة 11K ميزة إضافية زائدة عن الحاجة لا يحتاجها المستخدمون إلا أنها يمكن أن تعمل كأساس بالنسبة لمجال تصنيع الشاشات في كوريا وتشكل قفزة فيها".

 

ختاماً، مهما كان رأيك في هذه الخطوة الجديدة يبدو أن سامسونج لن تتخلى عنها وهي قد تكون فكرة مهمة بالنسبة للأبحاث والتطوير لكنها قد لا تملك أثراً كبيراً من الناحية التطبيقية.

 

 

قد يعجبك ايضا