سامسونج تكون فريق خاص لتصميم شاشات أجهزة أبل القادمة

وفقاً لتقرير جديد من صحيفة بلومبرغ، فقد كوّنت سامسونج فريق من 200 موظف سوف يتعاملون حصراً مع احتياجات الشاشات الخاصة بشركة أبل. فريق سامسونج الجديد، والذي يزعم تكوينه في 1 إبريل، محظور عليه مناقشة تفاصيل أبل التجارية مع أي مصادر خارجية، بما في ذلك فرق سامسونج الأخرى.

 

وعلى الرغم من أن سامسونج وأبل هما منافسين مباشرين في أسواق متعددة (الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، والساعات الذكية)، فضلاً عن انخراطهما في معارك قانونية شرسة على مدى العامين الماضيين، إلا أن الاثنين لديهما تاريخ طويل من التعاون. حيث قامت سامسونج بتصنيع العديد من المكونات المختلفة، وخاصة الشاشات، والرقائق، ووحدات الذاكرة الفلاشية لأجهزة الايفون والايباد، بدءاً من الايفون 4 في عام 2010. ويفسر محللي بلومبرغ، خطوة سامسونج الجديدة بتكوين فريق خاص لأبل، على أن العلاقة بين أبل وسامسونج قد تحسنت، وخاصة بعد تراجع الشركتين عن معاركهم القانونية خارج الولايات المتحدة.

 

وتزعم مصادر بلومبرغ أن أبل الآن هي أكبر عميل لسامسونج، فيما يتعلق بتصنيع مكونات الأجهزة. وتشير الشائعات السابقة، أن سامسونج سوف تكون واحدة من بين شركتين سيقومون بتصنيع رقاقة A9، المتوقع إطلاقها في الايفون المقبل. في حين أن الشركة الأخرى، ستكون TSMC، وهي الشركة المسئولة عن تصنيع رقاقات A8، الموجودة حالياً في أجهزة الايفون 6 والايفون 6 بلس.