سامسونج تلاحق آبل وتعلن رسميًا اعتزامها دخول صناعة السيارات الذكية ذاتية القيادة

بعد فترة من التوقعات والتقارير، كشفت شركة سامسونج رسميًا عن خطتها لدخول مجال صناعة السيارات الذكية ذاتية القيادة، خلال الفترة المقبلة، مع الإشارة إلى أن الشركة لا تهدف للدخول للمجال على استحياء، وانما تسعى لتحظي بالريادة والضربة القوية الأولى في الأسواق من خلال استثمارات مالية ضخمة.

 

 

وكانت سامسونج قد تمكنت من الاستحواذ على شركة هارمان المتخصصة في توريد قطع غيار والأجهزة الصوتية للسيارات الذكية الجديدة، خلال الربع الأول من العام 2017 الجاري، وذلك مقابل مبلغ ضخم بلغ 8 مليارات دولار، لتثير العملاق الكوري الجنوبي الشكوك حول الدخول في المجال بين احتمالية رؤية سيارة تحمل العلامة التجارية لسامسونج أو الاستمرار على نفس النهج بتوريد قطع الغيار.

 

 

وخلال معرض فرانكفورت للسيارات، أعلنت سامسونج انها قررت الدخول في مجال صناعة السيارات الذكية وتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية، من خلال تخصيص استثمارات بقيمة 300 مليون دولار.

 

 

وفي تصريحات نقلتها وكالة “رويترز” قال يونغ سون، رئيس قسم التخطيط لدى سامسونج، أنه حان الوقت للإعلان عن الأمر، بعد أن تابعت سامسونج الأمر عن كثب ودراسة السوق منذ فترة طويلة.

 

 

وأوضح أن سامسونج تخطط للدخول لمجال السيارات الذكية من الباب الكبير، فبعد أن أنفقت تلك المبالغ الضخمة خلال المرحلة السابقة، تؤكد مدى الاهتمام بتعزيز الاستثمار لـ 300 مليون دولار إضافية، وذلك بعد تمهيد الطريق لخطف الصدارة في المجال، على حسب قول رئيس التخطيط، الذي أضاف “نجاح سامسونج في مجالات مختلفة كالهواتف الذكية والشاشات وكذلك صناعات عتاد الهواتف الذكية، يؤكد قوتها وقدرتها على البقاء في الصفوف الأولى في السيارات الذكية”.

 

 

من الجدير بالذكر، أن العملاق الأمريكي آبل، وأقرب المنافسة لقسم الهواتف الذكية لدى سامسونج، كانت قد أعلنت اعتزامها دخول صناعة السيارات الذكية ذاتية القيادة أيضًا، قبل أشهر قليلة، ولكن مع الإشارة إلى أنها تهدف لتطوير برمجيات دون صناعة سيارة آبل خاصة، ولكن مع هذا السوق الواعد لا توجد ثوابت والكثير من القرارات قد تتغير بسهولة، فهل تحب أن ترى مزيد من التنافس بين آبل وسامسونج على صعيد السيارات ذاتية القيادة؟

قد يعجبك ايضا