سامسونج تنتج تلفازا ذكيا يعمل بأوامر الصوت وإشارة اليد والوجه (فيديو)

كشفت شركة سامسونج عن جهاز تليفاز "ذكي" يتصل بالإنترنت وله القدرة على تحديث أجزائه كل عام. وفي الجهاز فتحة تسمح بإضافة أدوات جديدة لتحسين الأداء وإضافة ميزات جديدة.
وقد تساعد هذه التقنية الجديد في طمأنة المتسوقين الذين ربما يشعرون بالقلق من أن تصبح شاشاتهم قديمة وغير قابلة للتحديث. وبالإضافة إلى "قدرات التلفاز التطويرية الذكية"، أضافت سامسونج لهذا التلفاز الذي أطلقت عليه اسم "إي إس 8000" ميزات أخرى،مثل التعرف على الصوت والإشارة والوجه.
 
وهناك كاميرا مثبتة بالجهاز تسمح للمستخدمين بتصفح الإنترنت بإشارة من أيديهم، ومن تغيير القنوات عن طريق التحدث بلغة من بين أكثر من 20 لغة يفهمها الجهاز. وتسمح ميزة التعرف على الوجه الموجودة في الجهاز بالتعرف على المستخدمين، وتحديد اختيارات التطبيقات المفضلة لديهم. والتلفاز هو الأحدث من بين عدد من أجهزة التلفاز الذكية التي بدأت الشركة إنتاجها منذ عام 2008.
 
وقال تيم باكستر مدير قسم الإلكترونيات الإستهلاكية للشركة في أمريكا إن سامسونج في طريقها لتحقيق رقم هائل يصل إلى 20 مليون مرة من تنزيلات التطبيقات التلفزيونية العالمية من الإنترنت قبل نهاية هذا الشهر. ومن بين التطبيقات الجديدة التي أعلن عنها في المعرض التجاري الذي أقامته الشركة لهذا الغرض، لعبة الفيديو جيم الشهيرة "الطيور الغاضبة" التي تطورها شركة روفيو.
وأعلنت سامسونج أيضا أن مستخدميها سيتمكنون من الوصول مجانا إلى إصدارات جديدة من لعبة" الطيور الغاضبة" على قنوات التلفاز حسب الطلب، تماشيا مع إطلاق أحدث تقنياتها في هذا المجال.
 
تعد أجهزة التلفاز التي تتصل بالإنترنت من خلال معالجات مدمجة بها واحدة من أشهر الاتجاهات في المجال الإقتصادي هذا العام. ويقول قسم الإلكترونيات الإستهلاكية، المنظم لهذا المعرض، إنه يتوقع أن نحو نصف أجهزة التلفاز التي يتم بيعها ستكون بها امكانيات الاتصال بالإنترنت في عام 2012. ولكنه قال في المقابل إن الرقم كان 12% من كل الوحدات التي تم شحنها في عام 2010.
وفي حين تسعى سامسونج لإيجاد حلول إلكترونية خاصة بها،أعلنت شركة إل جي المنافسة عن تلفاز جديد مدمج به خدمات شركة جوجل والموجه للأسواق الأمريكية.وذكر مدير التقنية بشركة إل جي هذه الخطوة بشكل مختصر في مؤتمر صحفي قائلا إن هذه الخطوة " سوف تشكل الأساس لعلاقات عمل مستقبلية قوية" مع عملاق البحث الأمريكي جوجل. ووعدت الشركة أيضا بأن يعمل التلفاز بالتعرف على الصوت من خلال جهاز جديد للتحكم عن بعد.
 
وفي الوقت نفسه، تواصل شركة سوني الحذر من المخاطرة في هذا المجال الجديد. ويشترك تلفاز شركة سوني المسطح إتش إكس 850 مع الميزات المتعلقة بالاتصالات ذاتها، حيث يشتمل معالج الجهاز على خاصية الدخول إلى خدمات البث الخاصة بشبكة سوني للتسلية، وشبكة الفيديو غير المحدود، والموسيقى غير المحدودة. وفي المقابل، كشفت الشركة أيضا عن جهازين جديدين يعملان من خلال خدمة جوجل تي في المعدلة، وهي خدمة بث إعلامي ومشغل "بلو راي." ومن بين الشركات العديدة الأخرى التي طرحت أجهزة تلفاز جديدة مزودة بأدوات إتصال بالإنترنت، شركتا باناسونيك و هاير. وعلى الرغم من أن مبيعات أجهزة التلفاز ذات القدرة على الإتصال بالإنترنت في ازدياد، يقول المحللون إن هذا الاتجاه يمكن تفسيره بأن هذه الميزة يتم تقديمها في أغلب الأجهزة الكبيرة والأعلى جودة. وقال محلل صناعة التلفاز بمؤسسة فورستر جيمس ماكيفيري: "لقد كان هذا هو عام التلفاز المتصل بالإنترنت أكثر من أي وقت مضى منذ العام 2008." وأضاف: "كل عام ترى هذا في المعارض التجارية، لكن المصنعين قد عانوا مع حقيقة أن نحو نصف الناس الذين يشترون التلفاز المتصل بالإنترنت لا يستخدمونه مطلقا في الدخول على الإنترنت." واختتم بالقول: "لذا، فالتحدي من الآن فصاعدا سيكون في إقناع الناس يستخدمون هذه الوظائف الجديدة."

 

فيديو:

 

قد يعجبك ايضا