سامسونج تتوقف عن بيع الشرائح الإلكترونية لهواوي

تعاني هواوي الأمرّين في الشهور الأخيرة بسبب الضغوط الهائلة التي تمارسها عليها إدارة الرئيس ترامب والحظر التجاري الذي يمنعها من التعامل مع الشركات الأميركية والذي أدّى إلى إطلاقها هواتف اندرويد بدون خدمات جوجل بلاي.

 

لكن الأمر لا يتوقف هنا، ويبدو أن الشركة الصينية ستواجه صعوبات كبيرة في الحصول على مكونات هواتفها الذكية مستقبلًا، حيث كشفت صحيفة كورية أنّ سامسونج -إلى جانب SK Hynix- تنوي التوقف عن بيع الشرائح الإلكترونية ومكونات الهواتف إلى هواوي بدءًا من 15 سبتمبر.

 

وجدير بالذكر أنّ هذا التاريخ يوافق بدء تنفيذ القيود الإضافية التي فرضتها وزارة التجارة الأميركية على هواوي في أغسطس الماضي.

 

ما هي القيود الجديدة؟

 

بعدما كانت الإدارة الأميركية تحظر على الشركات الأميركية فقط التعامل مع هواوي، فإنّ القيود الجديدة تمنع الشركات غير الأميركية من بيع المكونات التي تم تصنيعها باستخدام معدات أو برمجيات أميركية.

 

ويبدو أنّ هذه الضغوط ألقت بآثارها على هواوي بالفعل بعدما أعلن رئيس الشركة “ريتشارد يو” أنّ جهاز Mate 40 سيحتوي على آخر معالج Kirin بسبب العقوبات التجارية.

 

لكن في حالة اليوم فإنّ الأضرار ستشمل أيضًا شركتي سامسونج و SK Hynix، وهذه الأخيرة تحديدًا ستضرر كثيرًا حيث بلغت نسبة صادراتها إلى الصين حوالي 40 في المائة من الإيرادات (بإجمالي 13.3 مليار دولار) خلال النصف الأول من 2020.

 

الاعتماد على شركات صينية

 

حاولت هواوي تقليل اعتمادها على الشركات الأجنبية المُصنّعة للشرائح الإلكترونية والتحوّل إلى SMIC الصينية، لكن هذا القرار قد لا يفيد كثيرًا إن استمرت إدارة ترامب في ضغوطها.

 

ففي بداية سبتمبر، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنّها ستضيف SMIC إلى قائمة الشركات الصينية الممنوعة من التعامل مع الشركات الأميركية.

 

وفي هذه الحالة لن تحصل SMIC على المعدات اللازمة لتصنيع الشرائح الإلكترونية لصالح هواوي، وحتى لو نجحت شركة الشرائح الصينية في تجنب الحظر فإنّها ستحتاج لبعض الوقت قبل أن تتمكن من تصنيع معالجات هواوي.

قد يعجبك ايضا