سامسونج تعمل على هاتف يطوى مرتين وفق براءة اختراع جديدة

قبل عامين فقط كانت الهواتف القابلة للطي مع شاشات مرنة تبدو أمراً أقرب للخيال من الواقع، لكن ومنذ مطلع العام الماضي بدأت الهواتف ذات الشاشات المرنة بالظهور مع تقنيات مثيرة للإعجاب دون شك. ومع أن هذه الهواتف لا تزال تعاني من بعض المشاكل مثل سهولة خدش شاشاتها وضعف الإقبال عليها كونها تقنية جديدة، يبدو أن شركة سامسونج الرائدة في المجال مؤمنة بمستقبل هذا القطاع من الهواتف مع براءة اختراع تصميم جديدة.

 

وفق براءة اختراع تصميم تقدمت بها سامسونج منذ عام 2018، فالشركة تأخذ بعين الاعتبار (على الأقل) صنع هاتف ذكي مع شاشة مرنة قابلة للطي لكن ليس وفق محور وحيد فقط كما الآن، بل وفق محورين مختلفين بحيث يكون للهاتف 3 أسطح مختلفة للشاشة و3 طبقات من العتاد.

 

سامسونج تعمل على هاتف يطوى مرتين وفق براءة اختراع جديدة سامسونج تعمل على هاتف يطوى مرتين وفق براءة اختراع جديدة

 

المثير للاهتمام هو أن تصميم الهاتف لا يتضمن محوري طي فحسب، بل أنه يتضمن لوحة مفاتيح قابلة للانزلاق كذلك، مما يبدو كأمر غريب عند التفكير به مع كون لوحات المفاتيح الفيزيائية قد خرجت من الاستخدام الحقيقي في الهواتف منذ مدة طوية الآن، وتبدو عودتها أمراً مستغرباً وبالأخص إن كانت ستضيف المزيد من السماكة لهاتف سميك جداً أصلاً كونه على 3 طبقات.

 

بالطبع من المهم التذكير بأن وجود براءات اختراع التصميم لا تعني بالضرورة أن الشركات ستقوم بتحويل تصاميمها إلى حقيقة، وبالأخص عندما يتعلق الأمر ببراءة اختراع عمرها أكثر من عامين، أي قبل ظهور أول هاتف ذي شاشة قابلة للطي أصلاً. لكن وفي حال تحول هذا التصميم إلى حقيقية سيكون الأمر مثيراً للاهتمام دون شك.

قد يعجبك ايضا