لتسبق Apple، سامسونج تطلق أجهزة التتبع الذكية الخاصة بها: Galaxy SmartTag+

في مطلع العام الجاري قامت شركة سامسونج بالمشاركة بمعرض CES 2021 الذي أقيم بشكل رقمي بالكامل بدلاً من الحضور الشخصي، وضمن المؤتمر كشفت الشركة الكورية عن عدة منتجات تتضمنت شريحتي تتبع جديدتين تحملان اسم SmartTag وSmartTag+، وبينما صدرت الشريحة الأولى منذ مدة، فقد بقي إصدار SmartTag+ بالانتظار حتى الآن حيث أعلنت الشركة أنها قد بدأت ببيع الشريحة الجديدة بسعر 40 دولاراً أمريكياً عبر متجرها الخاص وعبر Amazon.

من حيث المبدأ فشريحتا SmartTag وSmartTag+ متطابقتان لكن مع فرق وحيد، حيث أن شرائح SmartTag تدعم تقنية Bluetooth فقط، فيما تسمح شرائح SmartTag+ باستخدام نوع حاص من الأمواج ذات الحزمة العريضة والطاقة المنخفضة والتي يرمز لها باسم UWB، حيث أنها تمتلك مدى مشابهاً لتقنية بلوتوث حالياً، لكنها تستهلك كمية طاقة أدنى بكثير وتتيح تحديد الأماكن بدقة عالية جداً حتى خلف الجدران والعوائق المعتادة.

المشكلة الوحيدة هي أن أمواج UWB غير متاحة في جميع الهواتف، بل أنها ليست متاحة في الغالبية العظمى من الهواتف حتى. حالياً لا يدعم التقنية سوى 3 موديلات من سامسونج وهي S21 Plus وS21 Ultra وNote 20 Ultra. مما يعني أن أي مستخدم يمتلك هاتفاً سوى هذه الثلاثة سيكون أفضل حالاً مع شريحة SmartTag العادية التي توفر عليه 10 دولارات ولا تخسر أي فائدة حقاً.

المثير للاهتمام هو أن شرائح سامسونج الجديدة وعلى الرغم من موعد صدورها الأبكر ستواجه مشكلة كبرى للمنافسة مع ما تقدمه ابل، حيث أن شرائح التتبع الخاصة بـابل تكلف 30 دولاراً فقط وتدعم UWB، كما أن جميع هواتف أيفون التي صدرت منذ عام 2019 تدعم تقنية UWB مما يعني أنه هناك جيلان على الأقل وبالنتيجة مئات ملايين هواتف أيفون الداعمة للتقنية مقابل عدد أقل بكثير من هواتف سامسونج.

عموماً يجدر بالذكر أن شرائح سامسونج الجديدة ستدعم ميزة مشابهة لما تقدمه ابل من حيث استغلال الهواتف الأخرى المتصلة بشرائح تتبع بحيث يمكن العثور على الشرائح بشكل أكثر فعالية حتى عندما تكون بعيداً عنها وخارج المدى الضيق المعتاد للتقنية، كما أنها ستسمح بتتبع الشرائح بمساعدة الواقع المعزز.