سبوتيفاي تخسر ملايين الدولارات رغم زيادة المشتركين

كشفت شركة سبوتيفاي مؤخرًا عن أرقامها المالية وبعض إحصاءات الاستخدام لخدمتها الصوتية، والخبر السعيد بالنسبة للشركة عودة ساعات الاستماع إلى ما كانت عليه قبل جائحة كورونا، لكن للأسف هذا لا يكفي لتحقيق أرباح.

في النقاط التالية سنوضّح لكم أهم ما جاء في تقرير سبوتيفاي:

  • تضاعفت ساعات الاستماع إلى البودكاست بعدما استحوذت الشركة على عدد من برامج البودكاست الشهيرة مثل بودكاست جو روجان، والتعاقد مع كيم كاردشيان لتقديم بودكاست جديد.
  • وفي تقرير من وول ستريت جورنال ارتفع عدد المستمعين إلى البودكاست بنسبة تتراوح بين 19 و 21 في المائة.
  • كما ارتفع عدد المشتركين في الخدمة بشكل ملحوظ، لكن رغم هذا بلغت خسائر الشركة الإجمالية في الربع الثاني من 2020 قرابة 356 مليون يورو.
  • وكشفت سبوتيفاي عن تغيّر في عادات الاستماع للمستخدمين قبل ثلاثة أشهر من الآن نتيجة جائحة كورونا، بالتزامن مع بقاء المزيد من الناس في المنزل. قبل أن تعود ساعات الاستهلاك إلى مستويات ما قبل كورونا اعتبارًا من نهاية يونيو.
  • بشكل عام، تملك سبوتيفاي حاليًا حوالي 299 مليون مستخدم نشط شهريًا، في زيادة قدرها 29 في المائة مقارنةً بالعام الماضي، كما ارتفع عدد المشتركين ذوي الحسابات المدفوعة بنسبة 27 في المائة ليصل 138 مليون مشترك.

 

وتراهن سبوتيفاي بشكل كبير على البودكاست لتحقيق أرباح في الأرباع المالية القادمة، خصوصًا مع الارتفاع في عدد المستخدمين.

قد يعجبك ايضا