تعرّف على سفيرو اندي، سيارة تعلم البرمجة

جميعنا سمعنا عن التعلم باللعب، وغيرها من الممارسات الشيقة التي تعتمد على ممارسات تعليمية مبتكرة من خارج الصندوق. لكن شركة سفيرو للروبوتات والألعاب أخذت الأمر إلى مستوى مختلف تمامًا. فقد أطلقت الشركة لعبة على شكل سيارة تُعلّم الأطفال أساسيات البرمجة، وأسمتها “سفيرو اندي”. ويمكن للأطفال استخدام بلاط من السيليكون بألوان مختلفة لإعطاء تعليمات للسيارة، والسماح لها بالتحرك وإنشاء متاهات. حيث نأمل أن يتعلموا كيفية حل المشكلات منطقيًا أثناء القيام بذلك. 


اندي وآلية التعلم بالألوان 

يستخدم سفيرو اندي مستشعر الألوان للتحقق من البلاط الذي يجي أن يقود فوقه. ماذا يعني هذا الكلام؟ مثلًا، إن رمز مستشعر الألوان إلى البلاط الأخضر، فسوف يأمره بالإسراع، والبلاط الوردي سيأمره بالانعطاف إلى اليسار، والبلاط الأرجواني سيأمره بالتوقف والاحتفال، وهكذا. ترافق السيارة  بطاقات التحدي التي تتضمن أنماطًا بها قطع بلاطات مفقودة، تقوم على إجبارالأطفال على التفكير وحل الألغاز. حيث أنه لتعليم الأطفال كيفية إنشاء تعليمات لجعل اندي ينتقل من النقطة أ إلى النقطة ب، سيتعين عليهم معرفة لون البلاط الذي سيساعد السيارة في الوصول إلى هدفها.

 

قد يهمك أيضًا: 

شركات الروبوتات الآسيوية تبدأ بتعليم الأطفال العرب البرمجة وصناعة الروبوتات

فنلندا تنوي تدريس البرمجة بمدارس الابتدائي

أفضل برامج محررات النصوص لتنطلق في عالم البرمجة وكتابة الكود بالشكل الأفضل

بالأصل، تتبع سفيرو اندي البلاط الملون والتعليمات بدون أي نوع من الاتصال، ودون الحاجة إلى استخدام الهاتف أو الحاسوب. لكن إن كان أطفالك يرغبون بالمزيد من بالتحكم، فإن تطبيق Sphero Edu سيسمح لهم باستخدام لغة قائمة على الكتلة لتخصيص سلوك السيارة. كانت فكرة اندي تعليم الأطفال كيفية استخدام المنطق الذي هو أساس تعلم لغات البرمجة، حيث تتغير عقليتهم في حل الأمور المعقدة. كما أن بالطبع مشاهدة شخصية كرتونية على شكل سيارة تتحرك على شاشة التلفاز أو الحاسوب ليس ممتعًا بقدر مشاهدة سيارةٍ حقيقية تتدحرج من تحت طاولة المطبخ أو سرير النوم. 

 

سفيرو اندي متاحٌ حاليًا للطلب المسبق. فحسب تقدير سفيرو سيبدأ الشحن في سبتمبر. وتبلغ تكلفة الطلب الفردي، والذي يشمل السيارة، 20 قطعة، و15 بطاقة تحدي 125 دولارًا. بينما تبلغ تكلفة المجموعة التي تتضمن أدوات لثمانية أطفال وتتضمن حقيبة شحن مجمعة 1200 دولارًا. من جهة أخرى توجد عدة ألعاب أخرى من سفيرة تتطلب استخدام الهاتفن أو الايباد، أو الحاسوب، على عكس اندي. فإن كنت تبحث عما يُبعد طفلك عن هذه الأدوات التكنولوجية، فإن اندي هو الحل المناسب.