سكانيا تختبر مقطورة تعمل بالطاقة الشمسية لتوفير الوقود

تم استخدام الألواح الشمسية مع المركبات الكهربائية في أكثر من مناسبة من قبل، ومنها مثلًا سيارة هيونداي سوناتا الهجينة في محاولة لتقليل الاعتماد على الوقود التقليدي، لكن في تجربة هيونداي لم تنجح الشركة في الحصول على طاقة كافية بسبب مساحة السطح الصغيرة المتوفرة في سيارة سوناتا.

 

وكي تحصل المركبة على طاقة كافية لتسير مسافة طويلة بدون الحاجة إلى التزود بالوقود، تحتاج إلى مساحة سطح كبيرة يمكن تثبيت ألواح الطاقة الشمسية عليها، وليس هناك ما هو أفضل من مقطورة شاحنة سكانيا التي تمتلك سطحًا يقترب في حجمه من منزل متوسط.

 

تعرّف أيضًا على » السيارات الكهربائية: كيف تعمل؟ وما هي مكوناتها الداخلية؟

 

لذا عملت شركة سكانيا على إضافة قرابة 1,507 قدم مربع من الألواح الشمسية إلى واحدة من شاحناتها الهجينة بهدف معرفة مقدار الوقود الذي توفره هذه الألواح وما إذا كان بالإمكان توصيلها بالشبكة عندما لا تكون قيد الاستخدام.

 

سكانيا لم تبدأ بالاختبار الكامل بعد، لكنها تعتقد أن الألواح الشمسية يمكن أن تولّد حوالي 14,000 كيلووات في الساعة على مدار العام، وستكون هذه الطاقة كافية لتحقيق وفورات في الوقود التقليدي بنسبة تتراوح بين 5 إلى 10 في المائة في السويد، وضعف ذلك في المناطق الأكثر دفئًا مثل إسبانيا.

 

قد تود أيضًا قراءة:

 

لكن حتى الآن كل هذه الأرقام مجرد اجتهادات نظرية وتحتاج إلى التجربة على الطريق لإثباتها، كما يوجد الجانب الاقتصادي في الموضوع، حيث يُكلّف تثبيت الألواح الشمسية على المنازل أكثر من 50,000 دولار وستكون التكلفة أكثر من ذلك دون شك عند تثبيتها على سيارة متحركة.

 

من ناحية أخرى، يمكن للشاحنات الكبيرة أن تستهلك ما قيمته 70,000 دولار من الوقود سنويًا وتستمر لأكثر من عشر سنوات.

قد يعجبك ايضا