إطلاق سنابدراجون 480 يعني هواتف 5G رخيصة قريبًا

في السابق، كانت تقنية اتصالات الجيل الخامس حكرًا على الهواتف الذكية الرائدة فقط، لكن يبدو أنّه لن يمر وقت طويل حتى يتغير هذا الأمر. بعد إطلاق كوالكوم معالج سنابدراجون 480 الذي يجلب دعم اتصالات الجيل الخامس، ويهدف للعمل على هواتف 5G رخيصة.

 

يُعد هذا المعالج هو الأول من كوالكوم ضمن هذه الفئة الذي يجلب دعم اتصالات الجيل الخامس، وبالتالي يسمح سنابدراجون 480 5G بسرعات تنزيل ورفع هائلة إذا كانت شركة الاتصالات في منطقتك تدعم الجيل الخامس. وحتى لو لم تكن تدعمها حاليًا فإن هذا سيتغير قريبًا مع تبني المزيد من الشركات لهذه التقنية حول العالم.

 

بالحديث عن التقنيات المدمجة، يحتوي هذا المعالج على مودم Snapdragon X51 5G الذي يدعم كلًا من ترددات Sub-6 GHz و mmWave، مع كلًا من الوضعين المستقل وغير المستقل.

 

بالإضافة إلى ذلك يأتي المعالج مع مستشعرين للشبكة اللاسلكية مع قدرات Wi-Fi 6 وهو ما يضمن سرعات اتصال جيدة أيضًا مع شبكات الواي فاي، وتحسينات كبيرة على صعيد مدى الاتصال اللاسلكي وأداؤه.

 

ويدعم المعالج أيضًا تقنية بلوتوث 5.1 و GPS ثنائي التردد إلى جانب NavIC، مما يسمح بتحديد الموقع بدقة أكبر عمومًا.

 

اقرأ أيضًا: ما هي شبكات الجيل الخامس ومن اللاعبين الرئيسيين؟

 

أداء أفضل للهواتف الرخيصة

 

بعيدًا عن تقنيات الشبكة والاتصال، تم إنتاج هذا المعالج بمعيارية 8 نانومتر، وتزعم كوالكوم أن التحسينات على الأداء تصل إلى 100 في المائة مقارنةً بالجيل السابق. وحققت ذلك بفضل مزيج من وحدة معالجة Kryo 460 بسرعة 2 جيجاهرتز، ورسوميات Adreno 619. وتبلغ التحسينات في أداء الذكاء الاصطناعي 70 في المائة مقارنةً بالإصدار السابق.

 

باقي المميزات تشمل تقنية الشحن السريع Quick Charge 4، وتقنية Spectra 345 ISP للكاميرا التي تسمح بالتقاط صور باستخدام ثلاثة عدسات في نفس الوقت، سواء للصور أو الفيديو.