سناب شات يوقف ترويج حساب ترامب لهذا السبب

يبدو أنّ هناك حرب مستعرة بين الشبكات الاجتماعية من جهة، والرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب من جهة أخرى، حيث انضم تطبيق سناب شات إلى قائمة المناهضين لتصريحات الرئيس، وأعلن مؤخرًا عن إيقاف ترويج الحساب الرسمي له عبر منصة سناب شات.

 

مع بدء تنفيذ هذا القرار، سيكون وصول منشورات الرئيس الأميركي إلى المستخدمين الأميركيين على منصة سناب شات أكثر صعوبة من ذي قبل، لكن في الوقت نفسه لم يعلن التطبيق عن حظر حساب ترامب أو أيًا من منشوراته عليه بشكل نهائي.

 

وكان الرئيس الأميركي أثار الجدل في الآونة الأخيرة بعد عدّة منشورات على تويتر وفيسبوك يُشجّع فيها الشرطة على استخدام الحزم مع المتظاهرين الأميركيين، ورأى البعض أنّ هذه المنشورات تُحرّض على العنف ضد المتظاهرين، لدرجة أنّ تويتر بدأ في اتخاذ إجراءات مثل تدقيق الحقائق وحذف بعض تغريدات الرئيس، ورد الرئيس الأميركي بإصدار قرار تنفيذي يرفع حصانة مواقع التواصل الاجتماعي من مسؤولية المحتوى المنشور عليها.

 

من جانبه، قالت متحدث باسم سناب في بيان رسمي: «نحن لا نروج حاليًا لمحتوى الرئيس على منصة Discover في سناب شات. ولن نقوم بتعظيم الأصوات التي تحرّض على العنف العنصري والظلم من خلال منحهم ترويجًا مجانيًا على Discover. إن العنف والظلم العنصريين ليس لهما مكان في مجتمعنا، ونحن نقف مع جميع الذين يسعون إلى السلام والمحبة والمساواة والعدالة في أميركا».

 

وأشار المتحدث باسم سناب شات إلى أنّ القرار تم اتخاذه خلال عطلة الأسبوع الماضي، ردًا على تغريدات الرئيس التي هددت المتظاهرين.

 

الحملة الرئاسية

 

جدير بالذكر أنّ حملة ترشيح الرئيس ترامب لولاية ثانية في 2020 نشطة للغاية على سناب شات، وأنفقت مبالغ كبيرة على الإعلانات داخل التطبيق، وستظل هذه الإعلانات في الظهور للمستخدمين، لكن الترويج المجاني الذي كان يُظهر منشورات ترامب في قسم Discover سيتوقف تمامًا.

 

على الجانب الآخر، اتّهم مدير حملة دونالد ترامب الرئاسية «براد بارسكال» شركة سناب شات بمحاولة التأثير على الانتخابات الأميركية المرتقبة.

 

وصرّح: «تحاول سناب شات تزوير انتخابات 2020، باستخدام تمويل الشركات بشكل غير قانوني للترويج لجو بايدن وقمع الرئيس ترامب. ويُفضّل الرئيس التنفيذي إيفان سبيجل الترويج لمقاطع فيديو الشغب وتشجيع مستخدميها على تدمير أميركا بدلًا من مشاركة الكلمات الإيجابية للوحدة والعدالة والقانون والنظام من رئيسنا».

 

وفي نفس الإطار، لم تلقى منشورات ترامب على فيسبوك نفس صداها على تويتر وسناب شات، حيث أعلن مارك زوكربيرج في جلسة فيديو مع الموظفين إن الشبكة الاجتماعية الأكبر حول العالم لن تتخذ أي إجراء ضد الرئيس الأميركي، كونه لم ينتهك سياسة الاستخدام، وهو ما أدّى إلى احتجاجات واسعة من الموظفين.

قد يعجبك ايضا