بعد 24 سنة من صدورها، لعبة سوبر ماريو 64 متاحة للحواسيب وبدقة 4K وحتى 8K

مع كونها واحدة من أنجح سلاسل الألعاب في التاريخ، تمتلك سلسلة ألعاب سوبر ماريو (Super Mario) محبة وتعلقاً كبيراً بها من اللاعبين، وحتى أن نسخاً قديمة من بعض الإصدارات تباع اليوم بمبالغ هائلة تصل إلى 100 ألف دولار أمريكي. لكن المشكلة المعتادة هي أنك لن تتمكن من لعب هذه الألعاب الممتعة والمسلية إلا إن كنت تمتلك مشغل الألعاب القديم نفسه، أو أنك تلعبها ضمن محاكي مخصص على الحاسوب أو عبر إعادة إطلاق للعبة.

 

لكن المشكلة الأساسية هي أن المشغلات القديمة قد تتعطل في أي وقت، كما أن المحاكيات تعاني من الكثير من المشاكل والأخطاء، وفي الحالتين ستعمل اللعبة بأبعاد شاشة 3:4 ستترك أشرطة سوداء كبيرة على حافتي أي شاشة حديثة اليوم. لكن وكون هذه الأمور غير كافية، فقد قامت مجموعة من معجبي اللعبة بإعادة بنائها لتعمل بدقة 4K على الحواسيب ودون أي محاكي.

سوبر ماريو 64 على حاسوبك بدقة عالية

ظهرت هذه النسخة المعدلة من اللعبة على شكل فيديو يوتيوب عالي الدقة (لم يعد متاحاً الآن، لكن يوجد الآن نسخة 8K أعلاه) يوضح كون اللعبة تعمل بأبعاد 9:16 القياسية والمستخدمة اليوم، كما أن اللعبة تبدو أعلى دقة بوضوح من السابق. ومع أن جودة الرسوميات وعدد المضلعات المستخدمة لم تتغير حقاً، فكون اللعبة تعل بهذه الدقة العالية يحدث فرقاً ملحوظاً في الأمر.

 

مع أن مالك القناة التي نشرت الفيديو “Unreal” لم يقدم أي رابط لتحميل اللعبة، فقد انتشرت روابط اللعبة في كل مكان الآن، إذ أنها صغيرة الحجم جداً: 6MB فقط، وتعمل كملف .exe على أنظمة ويندوز دون أية مشغلات أو محاكيات إضافية، حيث يمكن اللعب والاستمتاع بالدقة العالية للعبة المحبوبة باستخدام يد تحكم لجهاز Xbox أو يد تحكم Dual Shock (تحتاج برمجية مخصصة) أو باستخدام لوحة المفاتيح (ليست خياراً مثالياً أبداً).

 

هذا الإصدار من اللعبة مثير للاهتمام كونه لا يعتمد على محاكي كما العادة، بل تم إعادة بناءه ليعمل على نظام ويندوز بالاستفادة من مكتبة DirectX 12 البرمجية. ومع أن هذا النوع من المشاريع غير ممكن عادة، فقد تمكن مجموعة من محبي السلسلة من القيام بالأمر عبر عملية مطولة من التخمين والاستنتاج والتجربة حتى تمكنوا من “عكس هندسة” اللعبة وإعادة بنائها بشكل كامل.

ما هي ردة فعل شركة نينتندو على سوبر ماريو 64 للحواسيب؟

 

لطالما كانت شركة نينتندو معروفة بحرصها الشديد على ملكيتها الفكرية، حيث من المعروف أن أي شخص يستخدم أي لعبة أو ملكية خاصة بالشركة سيتعرض للمقاضاة وبسرعة كبيرة من قبل فريق الشركة القانوني. وبالطبع فالأمر لم يكن مختلفاً هنا، إذ تمت إزالة الفيديو الأصلي بعد تنويه قانوني من الشركة، كما حذفت مئات الفيديوهات التي أعادت رفع المحتوى أو حاولت استعراض اللعبة المخصصة للحواسيب، ومع أن القناة التي شاركت أول فيديو أعادت رفع فيديو بدقة 8K (أضفناها أعلاه) فنحن لا نعرف إلى متى سيبقى هذا الفيديو يعمل، وربما تتم إزالته خلال ساعات من نشر الموضوع في الواقع.

 

حالياً لا تزال نسخ اللعبة متاحة للتحميل عبر العديد من روابط إعادة الرفع، لكن الروابط تتغير بسرعة مع كون نينتندو تلاحق أية روابط للعبة وتطلب إزالتها، كما أننا لا نستطيع مشاركة أي رابط للتحميل لنتجنب الملاحقة القانونية من شركة الألعاب المعروفة بملاحقتها لكل شيء يخطر بالبال في المحاكم.

 

في الواقع يأتي الإصدار الحاسوبي من سوبر ماريو 64 كخبر سيء بالنسبة لشركة نينتندو، إذ أن الشائعات تقول أن الشركة تنوي إعادة إطلاق عدة ألعاب ماريو قديمة تتضمن: Super Mario 64 وSuper Mario Sunshine وSuper Mario Galaxy بإصدار عالي الدقة على مشغل نينتندو سويتش لاحقاً في هذا العام، وتوافر نسخة تقدم دقة أعلى حتى ومتاحة للحواسيب مجاناً ستبعد البعض على الأقل عن إعادة شراء الإصدار المحدث من اللعبة المحبوبة.

 

عموماً وإن كنت تمتلك إصداراً من لعبة سوبر ماريو 64 أو سبق لك شراؤها، فمن القانوني أن تقوم بتحميل اللعبة وتجربتها بالدقة العالية، والوصول إليها ليس صعباً حالياً كون روابط التحميل الخاصة بها منتشرة بكثرة.

قد يعجبك ايضا