سوني قد تعيد هواتف كومباكت الصغيرة من جديد وفق تسريبات جديدة

في عام 2014 كانت الهواتف الذكية قد بدأت الاتجاه نحو الأحجام الأكبر للشاشات بشكل واضح، حيث بدأت قياسات شاشات هواتف الفئة العليا بالنمو بشكل متزايد عاماً بعد عام في وقت كان قياس 5 بوصة لشاشة هاتف ذكي يعتبر كبيراً للبعض. حينها أتت فكرة مميزة لشركة سوني: الاستفادة من الطلب على هواتف رائدة بقياسات أصغر، وكانت النتيجة هي هواتف كومباكت (Compact) الصغيرة الحجم بداية من Sony Xperia Z1 Compact.

 

لمدة من الزمن كانت فئة كومباكت من الهواتف مميزة للغاية وتلاقي طلباً عالياً حتى من قبل المستخدمين الراغبين بالحصول على المميزات الجديدة لهواتف الفئة العليا في هاتف صغير قابل للاستخدام بيد واحدة، لكن وبالوصول إلى عام 2018 كان الطلب على هذه الهواتف قد اختفى بشكل شبه كامل، وبالنتيجة توقفت الشركة عن إنتاج هذه الهواتف مع Sony Xperia XZ2 Compact.

 

سوني قد تعيد هواتف كومباكت الصغيرة من جديد وفق تسريبات جديدة
هاتف Sony Xperia XZ2 Compact آخر هواتف كومباكت من الشركة.

 

الآن وبعد قرابة 3 أعوام من آخر هواتف الشركة المصغرة يبدو أن هناك أملاً بعودتها من جديد، حيث أظهرت تسريبات جديدة شكلاً يفترض أنه لهاتف جديد من فئة Compact الخاصة بالشركة. حيث يبدو الهاتف استكمالاً للتصميم المميز لهواتف الشركة مع شاشة بقياس 5.5 بوصة (والتي باتت تعد صغيرة بمعايير اليوم) وكاميرا مزدوجة بنتوء صغير نسبياً على الغطاء الخلفي للهاتف.

 

اقرأ أيضاً: شركة Sony تدخل مجال الدرونز (الطائرات دون طيار) بشكل رسمي

 

عندما تم التخلي عن سلسلة هواتف Compact قبل أعوام كان السبب هو أن “الناس يريدون المزيد من مساحة السطح لعرض المحتوى الآن” وفق نائب رئيس التسويق في الشركة اليابانية حينها. لكن التصريح نفسه تضمن القول بأنه سيكون هناك مكان للهواتف مختلفة القياسات دائماً، وهو ما ترك المجال لشائعات عن هواتف كومباكت جديدة في الأعوام الماضية دون أن تتحول أي منها إلى حقيقة.

 

اقرأ أيضاً: مراجعة آيفون SE الجديد: أفضل قيمة مقابل السعر

 

عموماً تدعي التقارير الحالية أن الهاتف سيمتلك كاميرا أساسية بدقة 13MP، وبالنظر إلى التصميم المزعوم يبدو الهاتف أشبه بتذكير بتصاميم الشركة السابقة، لذا يعتقد أنه على الأرجح سيمتلك مواصفات أدنى من الفئة العليا، وسيأتي بسعر مخفض كذلك، وهو ما يضع الهاتف في مكان مشابه لهاتف iPhone SE 2020 ربما، حيث أعاد الأخير الاهتمام بالهواتف الصغيرة وحقق نجاحاً كبيراً قد يكون العامل الأساسي في تشجيع سوني على تقديم هاتف مشابه بإعادة إحياء سلسلة محبوبة.