كيف يبقي الذكّاء الاصطناعي أمن المعلومات في شركتك متطورًا؟

إن الحقيقة المجردة التي تنطوي على استخدام الشركات للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لا تشير بالضرورة أن منتجاتها متطورة بالقدر المطلوب، أو أن الشركات تعمل بذكاء. بل على العكس، العديد من الشركات التي تدعي استخدام الذكاء الاصطناعي تقوم باستخدامه بشكل خاطئ بطريقة أو بأخرى. بالطبع هناك شركات تقوم بالعمل بشكل صحيح، وتلتزم بالمبادئ الصحيحة، وتوظف علماء بيانات فعليين، وتطبق الخوارزميات بشكل صحيح، وتفسر البيانات بشكل صحيح، لكن ليس كلها. خاصة فيما يتعلق بتطبيق أمن المعلومات في الشركات التي تطبق هذه التكنولوجيا الحديثة.

 

بشكل عام، إن التطبيق الصحيح للذكاء الاصطناعي ينطوي في استخدام التعلم الآلي حيث يتوفر الكثير من البيانات المصنفة التي تقوم بعدة مهام: اكتشاف البرامج الضارة وتصنيفها (عزو بعض البرامج إلى عائلة البرامج الضارة)، وتصنيف المستندات والمواقع الإلكترونية، وفهم اللغة الطبيعية لاكتشاف التصيد الاحتيالي.

 

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في أمن المعلومات

1.يسمح الذكاء الاصطناعي مع معالجة اللغة الطبيعية بالتنبؤ الفائق وتقوم بتنظيمها بمفردها عن طريق البحث عن المقالات والأخبار والدراسات حول التهديدات السيبرانية.

 

2.يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف التهديدات السيبرانية والأنشطة الضارة المحتملة. لا تستطيع أنظمة البرامج التقليدية ببساطة مواكبة العدد الهائل من البرامج الضارة الجديدة التي يتم إنشاؤها كل أسبوع .


إقرأ أيضًا:

كيف يغير الذكاء الاصطناعي من مفهوم الأمن السيبراني

لماذا ترتكب أنظمة الذكاء الاصطناعي الأخطاء متعمّدة؟

CyberKnight تطلق حلول لتعزيز الأمن السيبراني


3. اتخاذ الأولويات الصحيحة؛ حيث يمكن أن توفر أنظمة الأمن السيبراني القائمة على الذكاء الاصطناعي أحدث المعارف حول المخاطر العالمية وكذلك الخاصة بالصناعة. وعلى أساسها تقوم على صياغة قرارات تحديد الأولويات الحيوية بشكل أفضل .

 

4. لا يمكن معالجة التهديدات التلقائية بالردود اليدوية وحدها. لذلك يساعد الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في بناء فهم شامل للتحركات التي تحدث على موقع الويب. والتمييز بين الروبوتات الجيدة (مثل برامج زحف محركات البحث)  والروبوتات السيئة والبشر. ويتم ذلك من خلال تحليل كمية كبيرة جدًا من البيانات.

 

إن فكرة التطور بحد ذاتها ضرورية، بل ومغرية بالنسبة للبشر، فهي تزيد من فضولهم لمعرفة المزيد. فدائمًا ما يتم سؤال ” هل هناك المزيد؟”. لكن مع كل هذا التطور علينا التاكد من أخذ جميع الاحتياطات اللازمة. في حين يبرز الذكاء الاصطناعي بسرعة باعتباره تقنية لا غنى عنها لتحسين أداء فرق أمن تكنولوجيا المعلومات.يوفر أيضًا  التحليل المطلوب بشدة وتحديد التهديدات التي يمكن استخدامها من قبل المتخصصين في مجال الأمن لتقليل مخاطر الاختراق وتعزيز الوضع الأمني.