شاشات تُشبه الوشم تعمل كجلد إلكتروني للإنسان

على طريقة أفلام الخيال العلمي والتقنية المستقبلية، وكما هو الحال في أفلام ستار ستريك، يبدو أننا على وشك استخدام أحد هذه الأدوات على جلدك أنت، فهذه الأداة الجديدة عبارة عن رقاقة بسيطة يُمكنها رصد معدل ضربات القلب ومعدل السكر في الدم، وقد تم تطويرها من قبل مجموعة من الباحثين في جامعة طوكيو، وهي عبارة عن رقاقة رفيعة جداً يُمكنها أن تحمي الإلكترونيات المرنة مثل الشاشة المرنة التي يُمكن وضعها على الجلد.

 

يُمكن رسم هذه الإلكترونيات البسيطة على الجلد من خلال حبر موصل بحيث يكون سمكها فقط ملليمترات بسيطة ومرنة بحيث تتناسب وضعها على الجلد، وقد يتم وصف هذه الجلود الإلكترونية الجديدة بكونها أغلفة بلاستيكية ذكية، والتي يُمكن تزويدها بشاشات OLED رقيقة ومرنة مع محثات ثنائية، وكل ذلك بجانب الجلد.

 

تتزود هذه الأدوات الرقمية بالطاقة الحرارية الخاصة بالجسم، والبطاريات المرنة، فقد حان الوقت مع هذه الأدوات إلى أن تنضم الشاشات إلى أجسامنا مع رصد وتتبع العواطف الخاصة بنا، ومستويات الإجهاد والقلق، وهذه الأدوات الرقمية الرائعة ستجد طريقها إلى التطبيقات الطبية والاستهلاكية المشروعة في المستقبل القريب.

 

قد يعجبك ايضا