شاشة LG القابلة للّف قادمة هذا العام بسعر 60,000 دولار

شاشة LG القابلة للفّ التي استعرضتها الشركة في معرض CES 2019 سوف تتوفر هذا العام بسعر يبلغ قرابة 60,000 دولار أميركي، وحسب تقرير من سي نت فإنّ شاشة التلفاز مقاس 65-بوصة بدقة 4K من نوع OLED سوف تخرج في الربع الثاني أو الثالث من عام 2020.

 

أعلن عن هذا السعر الباهظ رئيس قسم التسويق في الترفيه المنزلي بشركة إل جي، بينما كانت الشاشة من المُفترض إطلاقها في وقت ما من عام 2019 الماضي، قبل أن تُقرر الشركة إطلاقها هذا العام في إطار معرض CES 2020.

 

شاشة LG القابلة للفّ

 

السؤال المهم هنا هو: لماذا قد يُنفق شخص ما هذا المبلغ الباهظ بينما تبيع الشركة نفسها شاشة 65-بوصة بدقة 4K OLED عادية بسعر يتراوح حول 2,500 دولار أميركي فقط؟ حسنًا، الإجابة تتمثل في رغبتك بشراء شاشة يُمكن أن تختفي عندما ترغب في ذلك.

 

https://www.instagram.com/p/BtVXIAoH01M/?utm_source=ig_web_copy_link

 

فالشاشة القابلة للفّ يُمكنها الاختفاء داخل القاعدة الخاصة بها عندما لا تستخدمها، دون التضحية بجودة الصورة على الرغم من لفّ الشاشة أكثر من مرة. ويشير تقرير سي نت إلى أنّ الشاشة تم اختبارها للقيام بقرابة 50,000 لفة، أو ما يساوي 68 عام من الاستخدام إذا كانت تقوم بلفة للأعلى وأخرى للأسفل كل يوم، أو قرابة ثلاثة سنوات فقط إذا كنت ستفعل هذا الأمر كل ساعة على مدار 24 ساعة، لمدة 365 يوم في السنة.

 

بدون شك فإنّ شاشة LG القابلة للفّ لا تستهدف الجمهور العادي من المستهلكين، فلا أعتقد أن هناك شخص عاقل قد يدفع هذا المبلغ مقابل شاشة – مهما كان ما تقوم به – إلّا إذا كان مبلغ مثل 60,000 دولار أميركي لا يُمثّل مشكلة بالنسبة له.

 

في حين أنّ المستهلك العادي يُمكنه شراء منزل مقابل هذا المبلغ، أو سيارة رياضية، أو حتى الماك برو الجديد الذي تلقى الكثير من الانتقادات بسبب سعره الباهظ.

قد يعجبك ايضا