شاومي تكشف عن أسرع شاحن هاتف في العالم، والأرقام مثيرة للإعجاب

طوال سنوات عديدة كان هناك معيار وحيد متعامل به لشحن الهواتف الذكية: 5 واط من الطاقة عبر شاحن صغير الحجم. ولسنوات كان المستخدمون راضين بأن هواتفهم تحتاج ساعات طويلة ليكتمل شحنها وبالأخص إن كانت بطاريتها فارغة. لكن ثورة الشحن السريع قد أتت، وأدرك الجميع أن تضييع ساعات لشحن الهاتف ليست فكرة جيدة. وبالطبع باتت سرعة الشحن اليوم إحدى حلبات الصراع والمنافسة بين الشركات الساعية لتقديم أسرع شاحن للهواتف. والآن يبدو أن شاومي هي من تقود السباق مع شواحنها الجديدة.

 

أعلنت الشركة الصينية الشهيرة عن شاحنين جديدين ومحطمين للأرقام القياسية منها، واحد سلكي والآخر لا سلكي. حيث الشاحن الأول والأهم يقدم استطاعة 200 واط ساعي، وهذه الطاقة شديدة كفاية لتشحن بطارية بقياس 4 آلاف ميلي أمبير ساعي خلال 8 دقائق فقط. حيث تسمي الشركة تقنيتها الجديدة باسم “HyperCharge” وتظهر بشكلها الآخر في الشاحن اللاسلكي أيضاً.

 

 

بالنسبة للشاحن اللاسلكي، فهو يقدم استطاعة 120 واط ساعي، مما يعني أنه أبطأ من نظيره السلكي، لكنه أسرع بمراحل مما يقدمه المنافسون. ومع هذه الطاقة الهائلة يستطيع الشاحن ملئ بطارية بقياس 4 آلاف ميلي أمبير ساعي خلال 15 دقيقة فقط، أي أسرع بأضعاف من معظم الشواحن السلكية المتاحة في الأسواق اليوم.

 

يذكر أن أرقام شاومي الجديدة تأتي في وقت تقدم فيه الشركات الكبرى سرعات شحن أدنى بمراحل في الواقع. فهواتف أيفون 12 مثلاً تدعم حتى 22 واط من الشحن فقط، وحتى نجم سامسونج الأخير Galaxy S21 يدعم 45 واط ساعي كحد أقصى. لذا فسرعات مثل 120 و200 واط هي أرقام هائلة وبالأخص عند اختبارها على هاتف صادر أصلاً هو Xiaomi Mi 11.

 


مواضيع قد تهمك:


 

في السنوات الأخيرة كانت شركة أوبو هي من تقود عالم الشحن في الواقع، حيث كانت رائدة عبر تقنية SuperVOOC الخاصة بها وسرعات شحنها التي تتجاوز 60 واط في العديد من هواتفها الحالي. لكن الآن بات من الواضح أن المنافسة حامية الوطيس، وربما نشهد تصعيدات مشابهة قريباً من شركتي أبل وسامسونج ربما.

 

من المهم التنويه إلى أن الشحن السريع بشدة ليس فكرة جيدة دائماً. حيث أن شحن البطارية بطاقة عالية جداً يعني ناتجاً حرارياً أكبر بكثير يسبب خطر انفجار حتى. كما أن الشحن السريع يقصر عمر البطارية نسبياً، وكلما كان الشحن أسرع كانت التأثير على حياة البطارية أشد وأسرع.