للمرة الأولى شاومي تبيع هواتفاً أكثر من أبل وتتسلق ترتيب أكبر المصنعين

طوال سنوات عديدة الآن كان هناك تراتبية متعارف عليها وثابتة في قمة هرم مبيعات الهواتف الذكية حول العالم. حيث تتصدر سامسونج المبيعات منذ سنوات عديدة، فيما تتبعها شركة أبل مع فارق يتقلص أو ينمو حسب الوقت من السنة. وطوال الأعوام الماضية لم يعكر هذه التراتبية سوى الصعود السريع للغاية لشركة هواوي في الأعوام الأخيرة. حيث سبقت مبيعات أبل واقتربت من الإطاحة بسامسونج حتى قبل أن تؤدي العقوبات الأمريكية لسقوطها. والآن يبدو أن سقوط عملاق صيني قد دفع عملاقاً صينياً آخر إلى الواجهة: شاومي.

 

وفق آخر البيانات الصادرة عن شركة تحليل الأسواق Canalys فقد شهد الربع الثاني من عام 2021 تغيرات كبرى في السوق. حيث كان ترتيب الشركات الأكثر مبيعاً للهواتف هذه المرة هو:

 

  • سامسونج – 19% من مبيعات الهواتف.
  • شاومي – 17% من مبيعات الهواتف.
  • أبل – 14% من مبيعات الهواتف.

 

الملحوظ هو أن شاومي قد باعت هواتف أكثر وبوضوح حتى دون احتمال خطأ من تقارب الحصص السوقية مثلاً. بل أنها تمتلك أفضلية واضحة بحوالي 3% على أبل. وبالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي فقد قفزت مبيعات شاومي بحوالي 80%، وهو معدل نمو هائل وغير مسبوق. ويبدو أن السبب الأساسي لهذا النمو السريع والهائل هو الانهيار السابق لمبيعات شركة هواوي. حيث يبدو أن شاومي قد حصلت على حصة الأسد من مبيعات هواوي السابقة. ولو أن عمالقة الصين الآخرين مثل أوبو وفيفو قد استفادوا بشدة أيضاً.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن التقارير قالت إن مبيعات شاومي قد نمت بشكلها الأكبر في أمريكا الجنوبية (300%) وأفريقيا (150%) وأوروبا الغربية (50%). لكن هذه المبيعات المرتفعة لا تزال كما ماضي الشركة متركزة على الهواتف الرخيصة بالدرجة الأولى. بالتالي ومع أن أرقام مبيعات الشركة مرتفعة جداً وقد سبقت أبل واقتربت من سامسونج حتى، فهي بعيدة للغاية عن منافسة العملاقتين من حيث العائدات أو الأرباح من الهواتف.