شركات الاتصال الأمريكية تبدأ بإخراج شبكات الجيل الثالث من الخدمة

بينما لا تزال الكثير من البلدان حول العالم تعاني من انتشار محدود لشبكات الجيل الرابع، وحتى البلدان المتقدمة لا تزال بعيدة نسبياً عن انتشار شبكات الجيل الخامس بشكل كبير كفاية، يبدو أن شركات الاتصالات الأمريكية تريد إخراج شبكات الجيل الثالث من الخدمة تماماً وبعضها تنوي إتمام ذلك خلال أشهر فقط من الآن في الواقع.

 

وفق وثائق داخلية لشركة الاتصالات الأمريكية الكبرى T-Mobile فالشركة لن تقبل تفعيل أية هواتف جديدة لا تدعم الاتصال الصوتي عبر شبكات الجيل الرابع خلال شهر أغسطس القادم (أي خلال أسابيع قليلة فقط)، بينما ستمتلك الهواتف المفعلة مسبقاً على الشبكة فرضة حتى يناير من عام 2021 القادم قبل أن تتوقف عن الاتصال بالشبكة في حال لم تكن تدعم الاتصال الصوتي عبر الجيل الرابع.

 

في الواقع فشركة T-Mobile ليست الوحيدة مع نوايا مشابهة، إذ أن شركة AT&T العملاقة تنوي اتخاذ إجراءات مشابهة من حيث تحييد شبكات الجيل الثالث وإخراجها من الخدمة بحلول عام 2022، وبذلك ستكون الكثير من الهواتف القديمة والتي لا تزال مستخدمة اليوم غير قادرة على أداء مهامها حقاً.

 

اقرأ أيضاً: أداة حماية من أمواج 5G” ليست سوى فلاشة 128MB

 

من حيث المبدأ يفترض ألا تؤثر الخطوة على الكثير من المستخدمين حقاً، إذ أن الغالبية العظمى من الهواتف الصادرة خلال اخر 8 سنوات مضت تدعم اتصالات الجيل الرابع، وبالتالي سيقتصر الضرر على المتمسكين بهواتف قديمة جداً ربما حان الوقت لاستبدالها على أي حال.

 

اقرأ أيضاً: هل يمكن لشبكات الجيل الخامس 5G إصابتنا بالأمراض؟

 

يذكر أن شبكات الاتصالات الأمريكية كانت قد تخلت عن شبكات الجيل الثاني بمعظمها قبل سنوات من الآن، وبالتالي فالخطوة الجديدة ليست مستغربة حقاً لكنها لا تزال مبكرة إلى حد بعيد عند التفكير بأن معظم البلدان حول العالم لا تزال ترى شبكات الجيل الثالث كالشبكة المسيطرة وسط تغطية محدودة لشبكات الجيل الرابع وبالأخص بعيداً عن المدن والمراكز السكانية الكبرى.

قد يعجبك ايضا