اتصال أسرع وأكثر أماناً – تعرف على مستقبل الاتصالات Wi-Fi 6E

  • تعد تقنية Wi-Fi 6E بسرعات تصل حتى 10.8Gbps لأجهزة البث وسرعات تصل حتى 3.6Gbps للهواتف الذكية.
  • تدعم هذه الشبكات تقنيات خصوصية جديدة تصعب عمل المخترقين والمتجسسين على الشبكات المحلية بشكل كبير.
  • لا تزال خيارات Wi-Fi 6E محدودة نسبياً مع عدد قليل من الهواتف التي تدعمها وسعر مرتفع لأجهزة البث المتاحة.

 

طوال أكثر من عقدين من الزمن الآن، تطورت الشبكات اللاسلكية بشكل كبير دون شك، حيث باتت الشبكات الأحدث تدعم سرعات أعلى ومجالات أوسع مع اتصال أكثر استقراراً وأقل استهلاكاً للطاقة من الماضي. لكن كما هو معتاد في أي تقنية حديثة هناك دائماً جيل جديد في الأفق، وبالنسبة لعالم الشبكات اللاسلكية فهذا الجيل الجديد هو Wi-Fi 6E الذي يعد بتحسينات كبيرة على عالم الشبكات اللاسلكية.

 

حالياً تعد تقنية Wi-Fi 6E هي أحدث معايير الشبكات اللاسلكية الموجودة اليوم، وبالطبع تجلب المعايير الجديدة الكثير من الفوائد معها دون شك، لكن هناك ناحية أخرى تتضمن بعض السلبيات أيضاً، وفي هذا الموضوع سنتناول مختلف الأمور التي يجب أن تعرفها عن هذه التقنية.

 

ما الذي يميز تقنية Wi-Fi 6E عن سابقاتها؟

 

اتصال أسرع وأكثر أماناً - تعرف على مستقبل الاتصالات Wi-Fi 6E

 

يعد هذا الجيل توسعاً للجيل السابق من الشبكات اللاسلكية (Wi-Fi 6)، حيث أنه يضيف حزمة لاسلكية بتردد 6GHz مما يوسع مجال البث اللاسلكي الحالي بشكل كبير ويجعله حوالي 3 أضعاف ما هو متاح اليوم. بالنتيجة هناك حزم أوسع تستطيع تقديم الدعم للكثير من الغايات التي تستهلك الكثير من البيانات مثل الفيديو عالي الدقة وألعاب الواقع الافتراضي وسواها.

 

وفق ما هو واضح حالياً، فمن الممكن لشبكات Wi-Fi 6E أن تتيح شرائح هواتف تدعم سرعات حتى 3.6Gbps، فيما أن شرائح الراوترات من الممكن أن تدعم سرعات أكبر حتى وتصل حتى 5.4 أو حتى 10.8Gbps، وهي أرقام هائلة حقاً بالمقارنة بالحدود الحالية حتى لتقنية حديثة مثل Wi-Fi 6.

 

بالإضافة لما سبق، تعد تقنية Wi-Fi 6E بترقية كبيرة من حيث الأمان والخصوصية، حيث ستكون هذه الشبكات ملزمة باستخدام معايير Wi-Fi Protected Access 3 أو اختصاراً WPA3 التي تعني احتمال اختراق وتجسس أقل بكثير من تقنيات WPA2 المستخدمة لأمان معظم الشبكات اليوم.

 

هل كل النواحي إيجابية؟

 

كما هو متوقع تقدم التقنية الجديدة ميزات أكبر وأفضل من سابقاتها من حيث السرعة والأمان واستقرار الاتصال، لكن هذه التحسينات لا تأتي دون مقابل، بل أن شبكات Wi-Fi 6E قد تكون أسوأ من عدة نواحٍ مختلفة تتضمن:

 

  • مجال تغطية أدنى بوضوح مما هو متاح اليوم، وبالأخص مقارنة مع أجهزة الراوتر القديمة التي تستخدم تردد 4GHz مما يعني الحاجة للمزيد من نقاط الوصول الموزعة في المباني لضمان وصول إنترنت للجميع.
  • تخامد أكبر للإشارة عند مرورها بالأجسام مما يضعف سرعة الإنترنت وإتاحته أصلاً عبر الجدران والعوائق الأخرى ويعقد عملية توزيع نقاط الوصول في الأماكن المناسبة.
  • سعر المعدات التي تدعم تقنية Wi-Fi 6E مرتفع للغاية مع كونها لا تزال حديثة جداً وليست منتشرة.
  • معظم المستخدمين لن يستفيدوا من التقنية قبل سنوات عدة مع غياب دعم التقنية عن الغالبية العظمى من الأجهزة المتاحة في الأسواق اليوم.

 

ما الذي تحتاجه للانتقال إلى استخدام تقنية Wi-Fi 6E الآن؟

 

اتصال أسرع وأكثر أماناً - تعرف على مستقبل الاتصالات Wi-Fi 6E

 

منذ الآن بات هناك العديد من نقاط الوصول التي تدعم هذا الجيل من الشبكات من الشركات الكبرى في المجال مثل Linksys وNetgear وAsus وTP-Link وسواها، أي أن الحصول على راوتر ونقاط وصول متعددة لن يكون مشكلة في معظم الأماكن حول العالم، لكن السعر سيكون باهظاً جداً دون شك، وبالأخص مع كون التقنية ستتطلب من معظم المستخدمين تشكيلات مكونة من عدة نقاط وصول قد تكلف معاً أكثر من 1000 دولار أمريكي.

 

لحسن الحظ فنقاط وصول WiFi 6E تدعم شبكات Wi-Fi 6 أيضاً، أي أن الأمر لن يكون مشكلة في حال كنت تمتلك العديد من الأجهزة ولا تريد ترقية كل شيء الآن ليتوافق مع راوتر جديد، لكن من المهم تذكر أن وضع التوافقية يعني فقدان الميزات الأكبر في شبكات Wi-Fi 6E، وفي حال لم تكن تمتلك أجهزة تدعم هذه الشبكات حالياً فشراء نقاط وصول خاصة بها ليس استثماراً مفيداً للمال.

 

عموماً وفي حال أردت أن تكون واحداً من أول متبني الجيل الجديد من الشبكات، فالأمور لن تكون سهلة لك من حيث المنتجات، حيث لم يصدر أول هاتف يدعم تقنية Wi-Fi 6E حتى مطلع عام 2021 ولا يزال عدد الهواتف التي تدعم هذه الشبكات يعد على أصابع اليد. وبالنتيجة لن تكون هناك فائدة حقيقية من الأمر قبل بعض الوقت وربما سنوات حتى ريثما تصل الحواسيب المحمولة إلى دعم التقنية أيضاً وبالأخص مع كون العديد منها (وبما فيها جميع حواسيب Apple باستثناء الجيل الأخير) لا تدعم تقنية Wi-Fi 6 حتى مع أنها قد صدرت منذ بداية عام 2019.