لماذا يجب عليك شحن سماعات AirPods قبل استخدامها لأول مرة؟

في الماضي عندما كنت أشتري أحد المنتجات الكهربائية عادةً ما كنت أبحث عمّا إذا كانت هناك بطارية بالداخل أم لا، أمّا الآن فقد تحوّل السؤال إلى ما إذا كان المنتج مشحونًا أم لا. وينطبق هذا الأمر أيضًا عند شراء أحد منتجات أبل، فهل تحتاج إلى شحن سماعات AirPods قبل استخدامها لأول مرة؟ أم تأتي مشحونة ويمكن استخدامها مباشرةً؟

 

يسعدني أن أخبرك أن سماعة Apple AirPods تأتي مع بعض الشحن، لكن بالرغم من ذلك يجب عليك وضعها في الشاحن حتى يكتمل شحنها بالكامل قبل استخدامها لأول مرة.

 

السبب في ذلك يتمثل في أنّ سماعات AirPods عند خروجها من المصنع تكون مشحونة عادةً بنسبة 50 في المائة، وهي نسبة كافية للسماعات كي تعمل وتبدأ بالاقتران مع أجهزة أبل الأخرى مثل آيفون أو آيباد.

 

لكن هناك عامل لا يضعه الكثير منّا في الحسبان، وهو الفترة الزمنية التي مرّت على سماعة AirPods منذ خروجها من المصنع وحتى وصولها إلينا، وإن طالت هذه الفترة يعني هذا أن الشحن قد فرغ بالفعل وأنّ السماعات بحاجة إلى إعادة الشحن مرة أخرى.

 

إعادة شحن سماعات أبل AirPods

 

كي تُعيد شحن سماعات AirPods سوف تحتاج إلى وضعها في الغطاء الخاص بها لتبدأ في الشحن، لكن أولًا يجب عليك شحن الغطاء نفسه.

 

إعادة شحن سماعات أبل AirPods

يأخذ غطاء سماعات Apple AirPods قرابة الساعة حتى يكتمل شحنه بنسبة مائة في المائة، وبمجرد وضع السماعات بداخله يبدأ في شحنها ويكتمل الشحن في خلال 20 دقيقة فقط.

 

ويمكن للغطاء المشحون بالكامل أن يساهم في شحن سماعات Apple AirPods من ثلاثة إلى أربعة مرات.

 

أبل في المقدمة

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أبل كانت أول من تبنى السماعات اللاسلكية جديًا مع إطلاق الجيل الأول من AirPods في ديسمبر عام 2016، لتُحقق نجاحًا هائلًا في جميع أنحاء العالم وتتبعها في هذا السوق الكثير من الشركات المنافسة مثل أمازون التي أعلنت عن Echo Buds في العام الماضي.

 

كما قامت جوجل أيضًا بإطلاق سماعاتها اللاسلكية الخاصة تحت اسم Pixel Buds في أكتوبر العام الماضي بسعر 179 دولار أميركي، أي أقل من سماعات أبل بحوالي 20 دولار، وسبقتهما في ذلك سامسونج مع سماعات Galaxy Buds.

قد يعجبك ايضا