شراكة بين ماستركارد وجيديا لقبول الدفع بدون تلامس

أعلنت كل من شركة شركة “ماستركارد” وشركة “جيديا”؛ أكبر شركة للتكنولوجيا المالية في المملكة العربية السعودية من حيث الحصة السوقية، عن اتفاقية، وتشمل هذه الاتفاقية شراكة استراتيجية لقبول مدفوعات “ماستركارد” على حل النقر على الهاتف – Tap-on-phone الخاص بشركة “جيديا” في المملكة. 

 

تعد هذه الإتّفاقيّة الأولى من نوعها الّتي يتم توقيعها في المملكة العربيّة السّعوديّة وفي منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما تعتبر شركة “جيديا” أول شركة تكنولوجيا مالية تطرح تقنية قبول الدفع بدون تلامس في جميع أنحاء المملكة، والتي ستمكن الشركات من استخدام الهواتف الذكية كأجهزة قبول للدفع. 

 

يعتمد حل  النقر على الهاتف – Tap-on-phone حلاً مبتكرًا من حيث التكلفة يعتمد على التطبيقات ويسمح للشركات الصغيرة بتبني القبول الإلكتروني بسرعة من خلال أجهزتهم المحمولة الذكية أو الأجهزة اللوحية، خاصة في ظل انتشارالهواتف الذكية بأكثر من 70٪ في المملكة، ويستطيع Tap-on-phone الوصول إلى أكثر من 300,000 من الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) والتجار.

 

قال عبد الله العثمان، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “جيديا”:”لقد فرضت الجائحة تحولًا في سلوك المستهلك نحو قنوات الدفع الرقمية وغير التلامسية، مما يجعل من الضروري للشركات التكيف والتحول إلى نموذج قائم على الإنترنت بشكل أكبر، لذلك نحن فخورون بشراكتنا مع ماستر كارد الّتي ستؤدّي إلى تزوريد الشّركات بالحل المناسب الذي يوفر القدرة على قبول مدفوعات آمنة ومأمونة وسلسة بدون تلامس من خلال تقنية النقر على الهاتف”. 

 

يمكّن حل النقر على الهاتف للمزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة حتى يستطيع العملاء قبول  المدفوعات عن طريق بطاقات آمنة عند التسليم، بدلاً من الدفع عند الاستلام (COD) الذي غالبًا ما يكون خيار الدفع الوحيد عند التسليم، كما سيساهم في توسع شركة “جيديا، ففي الوقت الحالي، توفر شبكة الشركة حلول الدفع والتجارة الإلكترونية لأكثر من 100,000 تاجر كما تغطي 600,000 جهاز دفع وجهاز صراف آلي داخل المملكة.

 

يختار نحو 62% من المتسوقين عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا طريقة الدفع عند الشراء عبر الإنترنت، مقارنة بأقل من 5 % في المملكة المتحدة وفرنسا، حيث يُعد التحويل النقدي أمرًا أساسيًا لتطوير مشهد الدفع وتحسين تجربة المستهلك، وفقًا لما ذكره موقع Bain.com. 

 

تمكن الشراكة بين “ماستركارد” و”جيديا” من مساعدة الشركات الصغيرة على توسيع قدرتها على قبول المدفوعات الرقمية وزيادة إمكانات أرباحها، وسوف يساعد المملكة على الانتقال بأمان إلى نظام دفع رقمي آمن، دون المخاطر المرتبطة بمجمع نقدي كبير.

 

أصبحت “جيديا” في الفترة الأخيرة المؤسسة غير المصرفية الوحيدة في المملكة العربية السعودية التي حصلت على ترخيص شراء من البنك المركزي السعودي (SAMA)، ويمكّن الترخيص “جيديا” من معالجة حلول الدفع الشاملة الآمنة والسريعة والسلسة للتجار مباشرةً. 

 

اقرأ ايضًا: 

 

انستجرام: 9 طرق للربح من الموقع

 

التجارة الإلكترونية: توقعات بزيادة الإنفاق في الإمارات والسعودية