إحدى أكبر شركات الألعاب متهمة بسرقة الصور من مصممة مستقلة

عند الحديث عن شركات الألعاب الكبرى وذات السمعة الطويلة، فشركة Capcom اليابانية هي واحدة من النجوم دون شك. حيث أن الشركة قد بدأت العمل قبل عقود ولا تزال مستمرة بقوة حتى اليوم. وخلال فترة عملها الطويلة طورت الشركة العديد من الألعاب والسلاسل الكبرى مع ميزانيات هائلة. لكن ولسبب ما يبدو أن مصممي الشركة لم يلتزموا بما هو مسموح حقاً عند اختيار الصور في ألعاب الشركة. وهذا هو موضوع دعوى قضائية ضد الشركة قد تكلفها 12 مليون دولار أمريكي.

 

مصدر الدعوى هو مصممة أمريكية كانت في التسعينيات قد نشرت كتاباً عن التصميم واستخدام الـ Textures في التصاميم. حيث تضمن الكتاب العديد من الصور عالية الدقة والمتاحة للاستخدام مجاناً في المشاريع، وهنا نقطة الخلاف. حيث أن الصور متاحة للاستخدام في المشاريع العادية مجاناً، لكن المشاريع التجارية التي تجني الربح تحتاج لترخيص. لذا ومع كون ألعاب شركة Capcom ربحية بطبيعة الحال فهي لا تمتلك حق استخدام الصور من الكتاب دون ترخيص.

 

وفق المصممة، فقد تم استخدام 80 صورة مختلفة من الكتاب في عدة ألعاب شهيرة لها مثل Resident Evil 4 وDevil May Cry وسواها. وبالنتيجة تطالب الدعوى القضائية بالحصول على 12 مليون دولار كتعويض عن خرق حقوق الملكية. بالإضافة إلى تكاليف أخرى غير محددة بعد تتعلق بمصاريف الدعوى القضائية والمصاريف الأخرى.

 

بالنسبة لشركة بحجم Capcom فالأرجح أن الدعوى ليست مشكلة مالية حقاً. ونظراً للأدلة الواضحة فمن المرجح أن تسوي القضية خارج المحاكم. لكن المشكلة الأساسية هي السمعة، حيث أن استخدام صور دون ترخيص ليس مصدراً للضجة الجيدة بل أمر مهين لشركة لطالما كانت محبوبة من اللاعبين على مدار عقود من الزمن.