شركات التقنية تطور البنية التحتية استعدادً لانطلاقة أولمبياد كوريا الجنوبية

أنهت شركات التقنية الكبرى استعداداتها لاستقبال الألعاب الأولمبية الشتوية المُقامة في كوريا الجنوبية، وكانت الشركات قد بدأت في تطوير بنيتها التحتية وخدماتها والتي سيستفيد منها أكثر من 4 مليار شخص من متابعي الألعاب هذه السنة في الشهور الماضية. على سبيل المثال، تُقدم شركة إنتل تغطية جوية شاملة للأحداث باستخدام أكثر من 1200 طائرة بدون طيار بالإضافة إلى التقنيات الحديثة التي ستستخدم في حفل الافتتاح وغيرها.

 

كما أعلنت شركة علي بابا المتخصصة في الخدمات السحابية والتجارة الإلكترونية عن إرسال مئات من موظفيها إلى كوريا الجنوبية لمتابعة تسيير الأعمال من هناك، ولتأمين هذه الأنظمة قالت شركة Atos الفرنسية المتخصصة في مجال أمن المعلومات أنها حوّلت كافة الأنظمة التقنية للأولمبياد إلى الأنظمة السحابية. هذه الأنظمة ستقوم بمهام إدارة المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي والنتائج الحيّة والأمن الإلكتروني.

 

أعلنت شركة إنتل أيضًا أنها ستُمكّن المشجعين من مشاهدة أحداث الأولمبياد بتقنية الواقع الافتراضي. أمّا عن سامسونج فقد أعلنت تقديمها سُترة SmartSuit لجميع الرياضيين المشاركين في الأحداث، تحتوي هذه السُترات على أجهزة استشعار لتحليل وتسجيل أداء اللاعبين أثناء التدريب والمسابقات.

 

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد عملت في الأشهر الماضية مع شركة إنتل وشركة KoreaTelecom لتطوير البنية التحتية اللاسلكية في المدينة المستضيفة لتقديم خدمات الجيل الخامس اللاسلكية للجمهور بشكل دائم.

 

في الوقت نفسه، أعلنت شركة Comcast أنها ستبث أحداث الأولمبياد عبر شبكة NBCUniversal الخاصة بها وذلك بعد تطوير بنيتها التحتية التي استغرقت 18 شهرًا، فأنشأت قنوات متعددة حتى تتمكن من عرض جميع المسابقات في وقت واحد بأعلى تقنيات العرض الحالية “4K”.

 

يستفيد الرياضيون أيضًا من هذه الخدمات. حيث قامت شركة RalphLauren بمنح الرياضيين منتجات Parkas والتي تحتوي على أنظمة تدفئة داخلية. لذلك لن يشعر اللاعبون بالبرد. كما استفاد المتزلجون الأمريكيون من أنظمة التدريب الداعمة لتقنيات الواقع الافتراضي والتي ساعدتهم في تخطي منحدرات بيونغشانغ الثلجية.

 

فيما حذرت McAfee للأمن الإلكتروني الجماهير من الهجمات الإلكترونية التي ستحدث في فترة الأولمبياد، ونصحت الشركة باتخاذ بعض التدبيرات الأمنية مثل إيقاف اتصالات الشبكات اللاسلكية والبلوتوث في حالة عدم الاستخدام وتوخي الحذر أثناء استعمال بطاقات الائتمان على الإنترنت.

قد يعجبك ايضا