شركة أبل تُخفّض طلبات إنتاج هواتف أيفون الجديدة التي أطلقتها مؤخرًا

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الاثنين نقلًا عن مصادر موثوقة أن شركة أبل قد خفّضت طلبات إنتاج هواتف أيفون الجديدة في الأسابيع الأخيرة لجميع طرازات هواتف أيفون الجديدة التي أطلقتها في سبتمبر الماضي وهي أيفون اكس آر وأيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس.

 

أدى الطلب أقل من المتوقع على هواتف أيفون الجديدة إلى هذا القرار المحزن من شركة أبل، وعلى شركة أبل ان تقلل من خيارات الإنتاج للكثير من هواتف أيفون وذلك للاستفادة من أرباح منتج واحد أو اثنين على الأقل سنويًا، وبالطبع لابد من تعزيز هذه الهواتف بمميزات حصرية وفريدة على أقل تقدير.

 

صدمت شركة أبل المستثمرين قبل بضعة أسابيع بتوقعات مخيبة للآمال في ربع أعياد الميلاد، مما دفع بعض الموردين إلى إصدار تحذيرات تشير إلى ضعف مبيعات أيفون الجديدة.

 

أكدت التقارير أن إشكالية التنبؤات الأخيرة كانت في جانب هاتف أيفون اكس آر مع خفض شركة أبل لخطتها الإنتاجية إلى ما يصل إلى ثلث النسبة التي تقترب من 70 مليون وحدة مطلوبة من الموردين في الفترة ما بين سبتمبر وفبراير.

 

خلال الأسبوع الماضي، أبلغت شركة أبل العديد من الموردين أنها خفضت خطتها الإنتاجية مرة أخرى لأجهزة أيفون اكس آر، في حين أن الشركة قد بدأت بيع أحدث هواتفها أيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس في سبتمبر والنسخة الأرخص أيفون اكس آر في أكتوبر، ولم ترد شركة أبل على طلب التعليق على هذه الأخبار للتحقق من صحتها.

 

قد يعجبك ايضا