شركة أديداس تعتمد على الروبوتات في تصنيع أحذيتها الرياضية

بدأت شركات تصنيع الملابس منذ سنوات بالتحرك إلى إمداد الدول النامية وذلك لقلة تكاليف اليد العاملة ووفرة العاملين على ذلك فتدفع هذه الشركات القليل جداً من المال في سبيل صناعة قمصان بقيمة 100 دولار لكن ثورة الروبوتات قد كان لها تأثيراً رائعاً في هذا المجال وتراجع واضح لبيوت الأزياء المنزلية.

 

بدأت شركة أديداس التي كانت من بين هذه الشركات في الاعتماد بشكل كبير على إنشاء مصانع روبوتية بشكل كامل لخطوط الإنتاج والتي تقوم بحياكة دقيقة جداً لملابسها وأحذيتها الرياضية التي تباع بثمن غالِ جداً وقامت ببناء منشأة أخرى في الولايات المتحدة والتي من المتوقع أن تنتج حوالي 301 مليون زوج من التي قامت الشركة بإنتاجها خلال العام الماضي.

 

تؤكد صحيفة فاينانشيال تايمز على أن الروبوت الذي تعتمد عليه الشركة يقوم بتصنيع زوج من الاحذية الرياضية في وقت قدره خمس ساعات وهو ما سيستغرق عدة أسابيع للقيام بنفس العمل في المصانع الآسيوية، على الرغم من أن التوفير سيكون في التكلفة والكفاءة إلا أن المزايا الآلية تتميز بالدقة وسيكون لها الفرصة في إنشاء أحذية جديدة وخفض التكاليف في ظل ارتفاع المواد المصنعة والحد من النفايات وزيادة الأرباح.

قد يعجبك ايضا